الإمارات تعلن نتائج التحقيق حول استهداف السفن في "الفجيرة"

ناقلة نفط تعرضت لأضرار عام 2010 قرب ميناء الفجيرة (الأوروبية)
تلفزيون سوريا - وكالات

كشفت نتائج تحقيق حول استهداف "السفن الأربع"، قبالة سواحل الإمارات في أيار الماضي، أن "دولة تقف وراء التخريب"، دون أن تعلن الإمارات عن اسم تلك الدولة.

وقالت القناة الإخبارية السعودية الرسمية في تغريدة على "تويتر" اليوم الجمعة إن "نتائج التحقيق المشترك تشير إلى أن دولة (لم تسمها) تقف وراء تخريب السفن قبالة سواحل الإمارات".

ورجحت التحقيقات "استخدام ألغام بحرية وزوارق سريعة في العملية"، مشيرة إلى أن الألغام تمت زراعتها من قبل غواصين.

وقدمت الإمارات والسعودية والنرويج أمس الخميس لـ مجلس الأمن الدولي نتائج تحقيق مشترك حول عمليات التخريب التي تعرّضت لها 4 سفن في خليج عدن.

وأبلغت الدول الثلاث مجلس الأمن الدولي أن الهجمات التي تعرضت للناقلات يوم 12 من أيار تحمل بصمات "عملية معقدة ومنسقة"، وأن إحدى الدول تقف وراء العملية على الأرجح، دون تسميتها.

وفي 30 من آيار الماضي، اتهم مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إيران بالوقوف وراء عملية التخريب التي استهدفت أربع سفن تجارية بينها اثنتان سعوديتان، قرب ميناء الفجيرة الإماراتي.

وردت إيران على اتهامها باستهداف السفن بأنها "أخبار كاذبة"، نافية علاقاتها بتلك العملية التي دعت مبكراً إلى تحقيق بشأنها، وفق بيانات رسمية.

وتصاعد التوتر مؤخراً بين واشنطن وطهران، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بسبب وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأميركية.

ودعت الرياض الأسبوع الماضي إلى قمتين في مكة خليجية وعربية، لمناقشة التهديدات الإيرانية، إضافة لـ بحث استهداف السفن الأربع، وقصف الحوثي لمحطتي ضخ تابعتين لـ "أرامكو" السعودية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم