احتراق خيمة معدّة لـ تعليم الأطفال النازحين شمال إدلب (فيديو)

حريق يلتهم خيمة لـ تعليم الأطفال النازحين شمالي إدلب - 14 نيسان (الدفاع المدني)
تلفزيون سوريا - متابعات

احترقت، مساء أمس الأحد، خيمة كانت معدّة لـ تعليم الأطفال النازحين في مخيم "الإخاء" الواقع ضمن مخيمات أطمة (قرب الحدود التركيّة) شمال غرب إدلب.

وقالت إدارة تجمع المخيمات - حسب ما ذكرت شبكة "بلدي نيوز" -، إن خمسة صفوف تعليمية وغرفة الإدارة احترقوا بالكامل، إثر حريق مجهول السبب اندلع في مدرسة الإخاء، لافتاً أن الخسائر اقتصرت على المادية.

وأوضحت الإدارة، أن المدرسة مؤلفة مِن 6 صفوف ضمن خيام قماشية سريعة الاشتعال، التهمت النيران أكثر من 55 مقعداً، إضافة لـ جميع الأوراق والأضابير الموجودة في خزائن المدرسة، فضلاً عن انصهار وتلف جميع الممتلكات مِن قرطاسية وغيرها.

وحسب الإدارة، فإن أكثر مِن 300 طالب وطالبة حرموا مِن حقهم بالتعليم جرّاء هذه الحادثة، وغير معروف أسبابها حتى الآن، لافتاً أن الحل الوحيد لتدارك الأمر هو اعتماد بناء "اسمنتي" مسقوف يتناسب مع الظروف الحالية، مطالباً الجهات المعنية بالإسراع في هذا الأمر.

بدوره، نشر الدفاع المدني السوري في حلب مقطعاً مصوّراً على قناتهِ في "يوتيوب"، يُظهر إخماد فرق الدفاع المدني للحريق الذي التهم مدرسة الإخاء في المخيم، لافتاً إلى أن الحريق سببه "ماس كهربائي".

 

 

وقضى وجرح عدد مِن النازحين بينهم أطفال، أوائل شهر آذار الفائت، إثر  اندلاع حرائق في مخيم للنازحين بريفي إدلب واللاذقية، كما سبق أن اندلع حريق في ثلاث خيمٍ بمخيم "المقاومة" بقرية شمارخ شمال حلب، ما أسفر عن إصابة طفل بحروق.

يشار إلى أن حوادث الحريق في مخيمات النزوح بالشمال السوري تتكرر باستمرار، نتيجة انتشار استخدام محروقات "غير مكررة" بشكل صحيح، إضافة إلى عدم توعية الأطفال على طريقة استخدامها، الأمر الذي يؤدّي إلى نشوب الحرائق ووقوع العديد مِن الضحايا المدنيين.

شارك برأيك

أشهر الوسوم