أنقرة تنتقد "مماطلة" واشنطن في تنفيذ اتفاق منبج

دوريات تركيا ضمن اتفاق خريطة الطريق حول مدينة منبج (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

انتقد كل من الرئيس التركي ووزير الخارجية "مماطلة" الولايات المتحدة في تنفيذ اتفاق منبج بريف حلب، في وقت أكد فيه رئيس الأركان العامة الأمريكي أن قواته تنفذ توجيهات الرئيسين التركي والأميركي في هذا الخصوص.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء إنه في حال استمرت مماطلة الجانب الأميركي في تنفيذ اتفاق منبج، فإن بلاده "ستتولى بنفسها فعل مايلزم".

وأضاف أردوغان " للأسف لا نستطيع القول حاليا إنه جرى الالتزام بمهلة الـ 90 يوما، وفي حال عدم التطبيق، فإننا نعلم كيف نتولى بأنفسنا فعل مايلزم، وسنقوم بما يقتضيه ذلك".

بدوره قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو إن "أي مماطلة من الجانب الأمريكي في موضوع منبج، ستعيد خريطة الطريق المتفق عليها بين الجانبين، خطوة إلى الوراء."

وتابع: "إما أن تطهروا بأنفسكم (واشنطن) مدينة منبج من الإرهابيين أو نقوم نحن بذلك(...) لا نريد رؤية الإرهابيين شرقي نهر الفرات، وإحدى مسؤوليات الولايات المتحدة هي تطهير المنطقة من هؤلاء الإرهابيين".

وفي السياق نفسه قال رئيس الأركان العامة الأمريكي، جوزيف دانفورد، أمس الثلاثاء إن قواته تنفذ "توجيهات" كل من الرئيسين، دونالد ترمب، والتركي، رجب طيب أردوغان بخصوص تحقيق الأمن في منبج.

وأوضح المسؤول الأميركي أنهم سيقومون "قريبًا جدًا" بعملية مسح للمقاتلين الموجودين في منبج، وأن واشنطن تعمل على تنفيذ ما بقي من خريطة الطريق المتفق عليها بين الجانبين.

وقبل أسبوع أفادت وكالة الأناضول التركية بأن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة زود مجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية بمعدات حفر لاستكمال تطويق مدينة منبج.

وتوصلت تركيا والولايات المتحدة في حزيران الماضي لخريطة طريق حول مدينة منبج، إذ تقوم قوات البلدين بتسيير دوريات مشتركة على طول الخط الفاصل بين منطقة سيطرة فصائل الجيش الحر شمال شرق حلب ومنطقة سيطرة "قسد".

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم