435 اعتداءً لروسيا والنظام على المراكز الحيوية منذ منتصف2018

تاريخ النشر: 09.07.2018 | 16:07 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها أمس، 453 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنيَّة نفذتها أطراف النِّزاع الرئيسية الفاعلة في سوريا في النصف الأول من العام الحالي، منها 38 اعتداء في حزيران.

وتصدرت قوات النِّظام وروسيا بقية الأطراف في استهدافها للمستشفيات والمدارس والأحياء السكنية ومخيمات النازحين وأماكن العبادة.

وتوزعت اعتداءات الأطراف المتحاربة للمراكز الحيوية كالتالي: قوات النظام250 ، و121 على يد القوات الروسية، و2 على يد كل من تنظيم الدولة وهيئة تحرير الشام، و5 اعتداءات على يد كل من قوات التحالف الدولي وقوات الإدارة الذاتية الكردية، و67 على يد جهات أخرى.

وتركز استهداف النظام وروسيا للمراكز الحيوية الواقعة في مناطق سيطرة الفصائل العسكرية  وبشكل أكبر من المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، وترافق ذلك في معظم الأحيان مع سقوط ضحايا بين المدنيين.

وسجل التقرير تعرض آلاف المراكز الحيويَّة لهجمات مُتكرِّرة، ما يثبت تعمُّد تدميرها إضافة إلى مئات المجازر التي خلَّفتها الهجمات على هذه المناطق.

وبحسب التَّقرير ارتكبت بقية الأطراف انتهاكات مماثلة، ولكن بنسب متفاوتة ولم تصل إلى مستوى الجرائم التي ارتكبتها قوات النظام وحلفاؤه الروس والإيرانيون.

 

درعا وإدلب 

وشهد منتصف حزيران الماضي حملة عسكرية شرسة شنها النظام وروسيا على الجنوب السوري أسفرت عن أضرار في المراكز الحيوية المدنيَّة.

ونفذت قوات النظام وروسيا في الفترة المذكورة 31 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنيَّة، 16 منها في محافظة درعا، و11 في محافظة إدلب.

وفصَّل تقرير الشبكة المراكز الحيوية المـُعتدى عليها في النصف الأول من عام 2018، حيث توزعت إلى 108 من المراكز الحيوية الطبيَّة، 103 من البنى التحتية، 93 من المراكز الحيويَّة الدينية، 78 من المراكز الحيوية التربوية، 46 من المربعات السكانية، 13 من مخيمات اللاجئين، 9 من الشارات الإنسانية الخاصة، 3 من المراكز الحيوية الثقافية.

وسجَّل التقرير 38 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنيَّة في حزيران، توزَّعت حسب الجهة المستهدِفة إلى 29 على يد قوات النظام السوري، و2 على يد القوات الروسية، و2 على يد قوات التحالف الدولي، و5 على يد جهات أخرى.

وفصَّل التقرير في المراكز الحيوية المـُعتدى عليها في حزيران، حيث توزعت إلى 10 من المراكز الحيوية الدينية، 8 من المراكز الحيوية التربوية، 9 من البنى التحتية، 9 من المراكز الحيوية الطبية، 1 من المربعات السكانية.

 

توقعات باجتياح متحور "أوميكرون" العالم خلال 6 أشهر
عبر سيدة قادمة من جنوب أفريقيا.. الإمارات تسجّل أول إصابة بـ "أوميكرون"
تسجيل أول إصابة بالمتحور "أوميكرون" في الولايات المتحدة الأميركية
"فورين بوليسي": بشار الأسد سمح بعودة عمه رفعت إلى سوريا استرضاء للعلويين
فيصل المقداد: لولا علاقتنا مع إيران لكانت الأوضاع ملتهبة في الوطن العربي
بين عالَمين