40 عنصراً من الدفاع المدني في الأردن لم يتم إعادة توطينهم

تاريخ النشر: 29.01.2019 | 11:32 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، أن هناك نحو 42 عنصراً من الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) ما زالوا في الأردن ولم يتم إعادة توطينهم بعد في دول غربية.

وقال الصفدي في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية أمس الإثنين، "اتفقنا قبل بضعة أشهر على السماح لنحو 422 سورياً بالدخول إلى الأردن على أساس ترانزيت بعد قيام بعض الدول الغربية بتعهدات كتابية ملزمة بنقلهم إلى خارج المملكة. حتى الآن، تم نقل الغالبية العظمى منها إلى دول مختلفة. وهناك عدد قليل جدا، نحو 42، لم تكتمل بعد عمليات إعادة توطينهم".

وأشار الوزير الأردني إلى أن بلاده اشترطت، إعادة توطين متطوعي الدفاع المدني حتى تقبل دخولهم، وذكر "أعلنا من البداية أننا لن نستقبلهم على أنهم لاجئون وأنهم لن يبقوا في الأردن، ولكن سمحنا فقط بدخولهم بشكل مؤقت حتى تنتهي إجراءات إعادة توطينهم".

وفي تشرين الأول الماضي ردت وزارة الخارجية الأردنية على ادعاءات لوزير الخارجيه الروسي سيرغي لافروف قال فيها إن عناصر الدفاع المدني الذين خرجوا من الجنوب السوري إلى الأردن لم تستقبلهم الدولة الغربية بسبب ماضيهم "المرعب".

وقالت الوزارة في بيان  إن 279 من العاملين في "الخوذ البيضاء" الذين دخلوا الأردن قبل ثلاثة أشهر غادروا المملكة لإعادة توطينهم في دول غربية.

وكانت صحيفة "ديلي تيلغراف" البريطاني قد نشرت تقريراً في أيلول الماضي قالت فيه إنها حصلت على معلومات تؤكد موافقة الحكومة البريطانية على منح 29 من متطوعي الدفاع المدني السوري (القبعات البيضاء) حق اللجوء علاوة على نحو 70 آخرين من أسرهم.

وفي تموز الماضي قال رائد الصالح مدير منظمة الدفاع المدني السوري لموقع تلفزيون سوريا، إن عشرات المدنيين من عناصر الدفاع المدني (القبعات البيض) وعائلاتهم غادروا جنوب سوريا إلى الأردن بعد سيطرة النظام على المنطقة.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا