4 ضحايا مدنيين نتيجة القصف الجوي الروسي على معرزيتا

تاريخ النشر: 16.11.2019 | 18:38 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى عدد من المدنيين وأصيب آخرون اليوم السبت، في تجدد الغارات الجوية الروسية والقصف المدفعي لقوات النظام على ريف إدلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن أربعة مدنيين قتلوا اليوم، وأصيب آخرون في قصف جوي للطيران الحربي الروسي على بلدة معرزيتا بريف إدلب الجنوبي.

وأوضح المراسل أن من بين الضحايا "محمد هشوم" أحد العاملين في مديرية صحة إدلب، حيث أصيب في القصف خلال قيامه بمهمة تقييم الواقع الطبي والإسعافي بريف إدلب الجنوبي.

ومنذ صباح اليوم تعرضت كل من قرية أرينبة وبلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي لغارت جوية روسية، بالإضافة لقصف مدفعي من قبل قوات النظام دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

كما استهدفت طائرات النظام المروحية بالبراميل "مشفى شام الجراحي" في محيط مدينة كفرنبل صباح اليوم، ما أدى لخروجه عن الخدمة.

وكانت حصيلة ضحايا الغارات الجوية الروسية، والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على مدن وبلدات ريف إدلب اليوم الجمعة، قد ارتفعت يوم أمس إلى ثمانية قتلى وعدد من الجرحى.

وتواصل روسيا وقوات النظام تصعيدهما العسكري ضد المدنيين في شمال غرب سوريا، حيث وثق فريق منسقو استجابة سوريا مقتل 50 مدنياً، ونزوح أكثر من 36 ألف مدني من إدلب خلال الفترة الممتدة من 1- 14 من تشرين الأول الجاري.