22 دولة تغلق حدودها خوفاً من انتشار سلالة "أوميكرون"

تاريخ النشر: 29.11.2021 | 09:42 دمشق

إسطنبول - وكالات

أغلقت دول عديدة حدودها أمام المسافرين القادمين من دول أفريقية، للحد من انتشار سلالة "أوميكرون" الجديدة لفيروس كورونا، وذلك بعد إعلان عدة دول اكتشاف مصابين وصلوا إليها من هذه الدول.

الدول التي أعلنت إغلاق حدودها أمام القادمين من بعض الدول الأفريقية:

  • السعودية

أعلنت السعودية أنها بدأت منذ يوم الجمعة إيقاف استقبال الرحلات الجوية من وإلى سبع دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وزيمبابواي وموزامبيق وليسوتو وإسواتيني (سوازيلاند سابقا)، كما أعلنت حظرها يوم الأحد لاستقبال القادمين من سبع دول أخرى وهي: مالاوي وزامبيا ومدغشقر وأنغولا وسيشل وموريشيوس وجزر القمر.

  • الكويت

أعلنت السلطات في الكويت منذ يوم السبت حظرها استقبال القادمين الأجانب من تسع دول أفريقية وهي: جنوب أفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وزيمبابوي وموزامبيق وليسوتو وإسواتيني وزامبيا ومالاوي، مع تطبيق الحجر الصحي على الكويتيين القادمين من هذه الدول لمدة 7 أيام.

  • سلطنة عمان

ومنعت سلطنة عمان دخول الأجانب القادمين من 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وزيمبابوي وليسوتو وإسواتيني وموزامبيق.

  • الإمارات

كما حظرت الإمارات العربية المتحدة دخول الأجانب القادمين من 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وزيمبابوي وليسوتو وإسواتيني وموزامبيق.

  • قطر

وفي قطر منعت السلطات منذ يوم الجمعة، دخول الأجانب القادمين من 6 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وناميبيا وبوتسوانا وزيمبابوي وليسوتو وإسواتيني.

  • البحرين

والبحرين علقت منذ يوم الجمعة، الرحلات الجوية من وإلى 10 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا ومالاوي وموزامبيق وأنغولا وزامبيا وناميبيا وبوتسوانا وزيمبابوي وليسوتو وإسواتيني.

  • المغرب

أما المغرب فحظر نهائياً منذ اليوم الإثنين جميع رحلات الركاب الوافدة إليها، لمدة أسبوعين.

  • السودان

السودان أيضاً حظر، منذ يوم الأحد، دخول الأجانب القادمين من 5 دول أفريقية هي: جنوب إفريقيا وزيمبابوي وبتسوانا وليسوتو وناميبيا.

  • مصر

وفي مصر أعلنت السلطات هناك منذ يوم الجمعة، توقف الطيران المباشر من وإلى 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزامبيق وناميبيا وإسواتيني.

  • إسرائيل

وحظرت دولة الاحتلال الإسرائيلي منذ يوم الأحد، دخول الأجانب من جميع أرجاء العالم، باستثناء حالات توافق عليها لجنة حكومية.

  • أنغولا

علقت منذ يوم الأحد، كافة الرحلات الجوية مع جيرانها: جنوب أفريقيا وموزامبيق وناميبيا.

  • باكستان

حظرت أيضاً منذ يوم الأحد، السفر من وإلى 6 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وليسوتو وإسواتيني وموزامبيق وبوتسوانا وناميبيا، بالإضافة إلى مدينة هونج كونج.

  • الفلبين

حظرت منذ يوم الأحد وحتى منتصف كانون الأول المقبل، دخول المسافرين من سبع دول وصفتها بـ"عالية الخطورة" هي: النمسا والتشيك والمجر وهولندا وسويسرا وبلجيكا وإيطاليا، وقبلها، جمدت الرحلات الجوية من وإلى 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وبوتسوانا وناميبيا وزيمبابوي وليسوتو وإسواتيني وموزامبيق.

  • إندونيسيا

وفي إندونيسيا حظرت السلطات من اليوم الإثنين، دخول الأجانب القادمين من 8 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وبوتسوانا وناميبيا وزيمبابوي وليسوتو وموزامبيق وإسواتيني ونيجيريا.

  • جزر المالديف

منعت سلطات الجزر، منذ يوم الأحد، دخول الأجانب القادمين من 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وموزامبيق وناميبيا وليسوتو وإسواتيني.

  • نيوزيلندا

تحظر، بداية من الإثنين 29 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، دخول الأجانب القادمين من 9 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وناميبيا وزيمبابوي وبوتسوانا وليسوتو وإسواتيني وسيشل ومالاوي وموزامبيق.

  • فرنسا

مددت السلطات الفرنسية، يوم الأحد، حظر دخول الأجانب القادمين من 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وناميبيا وزيمبابوي وبوتسوانا وليسوتو وإسواتيني وموزامبيق.

  • بريطانيا

علقت بريطانيا، منذ يوم الخميس، رحلات الطيران من وإلى 6 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وناميبيا وليسوتو وبوتسوانا وإسواتيني وزيمبابوي.

  • إيطاليا

وحظرت إيطاليا منذ يوم الجمعة، دخول الأجانب القادمين من 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وناميبيا وزيمبابوي وبوتسوانا وليسوتو وإسواتيني وموزامبيق.

  • سويسرا

وفي سويسرا منعت السلطات هناك، منذ يوم الجمعة، دخول الأجانب القادمين من 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وناميبيا وزيمبابوي وبوتسوانا وليسوتو وإسواتيني وموزامبيق.

  • لاتفيا

حظرت منذ يوم السبت، الرحلات من وإلى 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزامبيق وناميبيا وإسواتيني.

  • كندا

وأخيراً منعت كندا، منذ يوم السبت، دخول الأجانب القادمين من 7 دول أفريقية هي: جنوب أفريقيا وموزامبيق وناميبيا وزيمبابوي وبوتسوانا وليسوتو وإسواتيني.

ويأتي إعلان هذه الدول حظر دخول أراضيها بالتزامن مع تأكيد منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط في بيان، يوم الأحد، أن متحور كورونا الجديد "أوميكرون" يظهر كثيراً من الطفرات التي تحتاج إلى دراسة تفصيلية، في حين أن المعلومات الأولية تشير إلى احتمال زيادة خطر انتقال الفيروس، وإصابة الأشخاص الذين أُصيبوا بالعدوى من قبل.

لماذا هذا التخوف من انتشار "أوميكرون"؟

أظهرت الأبحاث التي أجراها توليو دي أوليفيرا - عالم المعلومات الحيوية الذي يدير مؤسسات التسلسل الجيني في جامعتين بجنوب أفريقيا - وفقاً لصحيفة "ذا غارديان"، أن المتحوّر "أوميكرون" يحتوي على أكثر من 30 طفرة من بروتين "سبايك"، مقارنة بالسلالة الأصلية لـ"Sars-CoV-2" (فيروس كورونا المستجد).

وبحسب "دي أوليفيرا" فإنّ متحوّر "أوميكرون" يُمثل بالفعل 75% من جينومات "Sars-CoV-2" التي يجري اختبارها في جنوب أفريقيا، وقد اكتُشفت أيضاً في كل من بوتسوانا وهونغ كونغ وإسرائيل، وفق ما ذكر موقع "روسيا اليوم".

وأوضح مدير مركز الاستجابة الوبائية والابتكار في جنوب أفريقيا البروفيسور دي أوليفيرا أن هناك المتحور أوميكرون يحتوي على 50 طفرة إجمالية وأكثر من 30 على البروتين الشوكي الذي يحيط بالفيروس. وهذا البروتين هو الهدف لمعظم اللقاحات والمفتاح الذي يستخدمه الفيروس ليدخل خلايا الجسم.

وتحتوي المستقبلات (الجزء من الفيروس الذي يقوم بالاتصال الأول بخلايا أجسامنا) على 10 طفرات في المتحور أوميكرون، مقارنة بطفرتين فقط لمتحور دلتا الذي اجتاح العالم.

وبحسب BBC، لا يعني حدوث الكثير من الطفرات بالضرورة أمرا سيئا. فمن المهم هنا معرفة ما تفعله هذه الطفرات بالفعل.

وأعلنت "مفوضية الصحة الأوروبية"، يوم الجمعة، أن خطر انتشار المتحور الجديد لفيروس كورونا "مرتفع أو مرتفع جداً"، وذلك على خلفية رصد انتشار متسارع لسلالة "أوميكرون" الجديدة، التي أثارت مخاوف واسعة في العالم وأسفرت عن اتخاذ عدد من الدول قرار وقف الرحلات الجوية مع جنوب أفريقيا والدول المجاورة لها.

ونقلت رويترز عن "وكالة الأمن الصحي البريطانية" يوم الجمعة، أن السلالة المتحورة "تحتوي على بروتين تاجي يختلف تماماً عن البروتين الموجود في فيروس كورونا الأصلي الذي صنعت لقاحات كورونا على أساسه الأمر الذي يثير مخاوف بشأن مدى فعالية اللقاحات الراهنة الفعالة مع السلالة دلتا شديدة العدوى".