2 مليار ليرة إجمالي ما أنفقه السوريون على بطاقات اليانصيب

تاريخ النشر: 06.01.2021 | 20:25 دمشق

آخر تحديث: 07.01.2021 | 11:13 دمشق

إسطنبول - متابعات

بلغ عدد بطاقات اليانصيب التي باعتها المؤسسة العامة للبريد حوالي 800 ألف بطاقة، قيمتها الإجمالية بحدود ملياري ليرة سورية.

وذكر حيان مقصود المدير العام للمؤسسة العامة للبريد، في تصريح لـ "صحيفة تشرين" الموالية، أن الإصدار الدوري الأول لليانصيب لم يسجل حتى تاريخه أي حالة مرتجع في كل المحافظات، حيث تم تسويق كامل بطاقات الإصدار من قبل المؤسسة عبر المندوبين والمتعاملين وفق التسعيرة الرسمية التي تظهر على البطاقة، وقال إن المؤسسة لا تتحمل مسؤولية أي زيادة في أسعار بيع البطاقات.

حيث وصل سعر بطاقة اليانصيب إصدار رأس السنة 2021 إلى 7000 ليرة سورية في دمشق، في الأيام الأخيرة قبل موعد السحب. في ظل تزايد الإقبال على شراء البطاقات بشكل كبير مقارنة مع العام الماضي، بحسب أحد الباعة في شارع الثورة، الذي أرجع ذلك إلى زيادة نسبة الفقر وانعدام أفق إيجاد حلول مالية للأسر الفقيرة المنهكة نتيجة تراكم ديونها وتدهور وضعها المادي.

اقرأ أيضاً: سوريون يتاجرون باليانصيب للعيش وسعر بطاقة 2021 قياسي

وأوضح مقصود حول ظاهرة بيع البطاقات في السوق السوداء التي ترافق هذا الإصدار، أن هناك مجموعة من الأسباب تساعد على انتشارها، في مقدمتها الموزعون أنفسهم والخسارة التي يتعرضون لها خلال الإصدارات الدورية خلال العام، لأن معظمهم يتعرض للخسارة نتيجة عدم تصريف كامل البطاقات، ويعتبرون إصدار رأس السنة حالة للتعويض وتحقيق الربحية، لكن هذا الأمر ليس مشروعاً ولا تتحمل المؤسسة مسؤوليته وهناك جهات حكومية ورقابية تتابع هذا الأمر، وأسباب أخرى ومنها وجود زبائن يشترون كميات كبيرة من البطاقات بقصد المتاجرة، على حد تعبيره.

وتنقسم إصدارات يانصيب "معرض دمشق الدولي" إلى 4 إصدارات أساسية، تتمثل في إصدار رأس السنة، وإصدار دورة "معرض دمشق الدولي"، والإصدار الممتاز، وإصدار دوري يتم كل يوم ثلاثاء أسبوعياً.

وقدّرت مؤسسة المعارض سابقاً إيرادات يانصيب "معرض دمشق الدولي" خلال 2019 بنحو 5.4 مليارات ليرة، مقابل إيرادات العام الذي سبقه 2018 والبالغة 3.9 مليار ليرة حققتها المؤسسة من 48 إصداراً.

وصدرت نتائج السحب الخاص ببطاقات يانصيب معرض دمشق الدولي، إصدار رأس السنة الأول 2021، يوم أمس الثلاثاء، بتاريخ 5 كانون الثاني، وبلغت الجائزة الكبرى 250 مليون ليرة سورية، (حوالي 87 ألف دولار أميركي).

اقرأ أيضاً: عرض أزياء في دمشق مستوحى من "الأزمة" (صور)

اقرأ أيضاً: هل تصدق؟! دمشق أرخص مدن العالم في المعيشة

 

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا