1.5 مليار ليرة لصيانة الصرف الصحي وحفر الآبار في الحسكة

تاريخ النشر: 19.12.2020 | 18:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

أكد رئيس مجلس مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا عدنان خاجو، أن المجلس باشر بمشروع إعادة تأهيل الصرف الصحي نتيجة الاختناقات في الصرف الصحي بعدة مواقع في المدينة وبطول 6.2 كم.

وأوضح حاجو خلال تصريح لصحيفة "الوطن" الموالية، أن المناطق المشمولة بإعادة التأهيل هي "شوارع الحرية والتحرير والوحدة العربية والقضاة وحي دولاب العويصي" بكلفة تقديرية تصل إلى نحو مليار ليرة مقدمة من منظمة "اليونيسف" العالمية.

وأشار حاجو إلى أن المجلس يقوم بحفر نحو 28 بئراً سطحية وبأعماق تصل إلى نحو 70 متراً للبئر الواحدة مخصصة للاستخدام المنزلي، في مركز المدينة وضواحيها وبكلفة تصل إلى نحو 400 مليون ليرة على نفقة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في محافظة الحسكة.

اقرأ أيضاً: أهالي بلدة الشدادي جنوبي الحسكة يعانون من تلف شبكة الصرف الصحي

وأفاد بأن ثماني آبار تعمل على الطاقة الشمسية، والباقية منها على محركات الديزل، وسيتم تجهيزها كاملة بالمضخات الغاطسة والأنابيب والكوابل الكهربائية ومرفقاتها اللازمة للعمل على نفقة المفوضية.

وبين رئيس مجلس المدينة أن المفوضية قامت أيضاً بتزويد المجلس بـ 349 حاوية بلاستيكية بحجم كبير لزوم النظافة وبسعة 650م مكعب تصل قيمتها إلى أكثر من 80 مليون ليرة، مشيراً إلى متابعة العمل بتعبيد شوارع "النهضة والصالة الرياضية ومساكن المعلمين"، وترقيع معظم شوارع المدينة بالإسفلت والبقايا.

اقرأ أيضاً: معاصر الزيتون والصرف الصحي تلوث مياه الشرب في عشرات القرى بطرطوس

يذكر أن مدينة الحسكة من المدن القليلة في سوريا التي لم تتعرض بنيتها التحتية لدمار كبير نتيجة الحرب، لكنها تصنف من المحافظات النائية في سوريا بسبب الإهمال والتهميش التي تعرضت له خلال فترة حكم الأسد الأب والابن.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا