1350 حالة وفاة بكورونا في إيطاليا وفرنسا وألمانيا خلال يوم واحد

تاريخ النشر: 31.03.2020 | 12:16 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

ارتفعت أعداد وفيات فيروس كورونا في عدد من الدول الأوروبية، حيث سجّلت إيطاليا التي تتصدّر دول العالم بعدد الوفيات، 812 وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال المدير العام للدفاع المدني الإيطالي أنجيلو بوريللي، ليل أمس الإثنين، في مؤتمر صحفي بالعاصمة روما: إن حصيلة وفيات كورونا بلغت 11 ألفاً و591 شخصاً، بعد تسجيل 812 وفاة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأشار المدير إلى أن الإصابات بفيروس كورونا في إيطاليا بلغت 101 ألف و739، عقب تسجيل 1648 إصابة جديدة.، ووصل عدد المتعافين من الفيروس 14 ألفاً و620، بعد تعافي 1590 مصاباً.

وأشار الدفاع المدني الإيطالي، إلى أن هذه الحصيلة اليومية الأخيرة هي الأقل منذ فرض الحجر الصحي بعموم البلاد، في العاشر من آذار الحالي.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا، تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.

 

فرنسا.. 418 وفاة بكورونا ترفع الحصيلة إلى 3024

سجلت السلطات الصحية الفرنسية يوم أمس الاثنين 418 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 3024 حالة بزيادة نسبتها 16 في المئة، ولتصبح فرنسا رابع دولة يتجاوز فيها عدد وفيات المرض ثلاثة آلاف بعد الصين وإيطاليا وإسبانيا.

ولا تسجل الحصيلة اليومية للحكومة سوى الذين يموتون في المستشفيات، لكن السلطات تقول إنها ستتمكن عما قريب من جمع بيانات عن الوفيات في دور رعاية المسنين، وهو ما سيؤدي على الأرجح إلى زيادة كبيرة في عدد الوفيات المسجلة.

وقال جيروم سالومون، مدير وكالة الصحة العامة، في مؤتمر صحفي إن عدد حالات الإصابة ارتفع إلى 44550 بزيادة بنسبة 11 في المئة خلال 24 ساعة.

وأضاف سالومون أن 5107 أشخاص حالتهم خطرة ويحتاجون إلى أجهزة دعم للإبقاء على قيد الحياة بزيادة 10 في المئة مقارنة بيوم الاثنين من الأسبوع الماضي، وهي زيادة تسارعت مجدداً بعد أن كانت تباطأت ليومين.

 

وزير الصحة الفرنسي: الفيروس تفشّى بعد قداسات الكنيسة الإنجيلية

أقرّ وزير الصحة الفرنسي، أوليفير فيران، بأن تفشي فيروس "كورونا" المستجد في بلاده، بدأ عقب عودة أكثر من 2000 مشارك في قداسات بالكنيسة الإنجيلية بمدينة ميلوز (شمال شرق)، إلى مناطقهم.

وأضاف في حوار أجراه مع صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" الأسبوعية، أن نقطة التحول في انتشار "كورونا" بفرنسا، كانت قداسات الكنيسة الإنجيلية التي جرت خلال الفترة ما بين 17-21 شباط الماضي.

في سياق متواصل، ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن كورونا انتقل من الكنيسة الإنجيلية، إلى النمسا، وذلك عبر أسرة عادت إلى فيينا، بعد مشاركتها في القداسات المذكورة.

وفي وقت سابق، ذكرت إذاعة "فرانس أنفو" الفرنسية (حكومية)، أنه جرى تشخيص إصابة 1000 شخص على الأقل بـ "كورونا"، من بين المشاركين في القداسات.

وأشارت الإذاعة، أن الرئيس إيمانويل ماكرون حضر في 18 شباط قداسا بالمدينة، وقام بمصافحة الكثير من الحاضرين، والتحدث معهم.

 

عدد وفيات كورونا في ألمانيا يرتفع إلى 583

 أظهرت إحصاءات معهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية اليوم الثلاثاء أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 61913 كما قفز عدد حالات الوفاة بالمرض إلى 583 شخصاً.

وأضافت أن عدد الإصابات ارتفع بواقع 4615 حالة مقارنة باليوم السابق في حين قفز عدد الوفيات بواقع 128 حالة وفاة.

وأعلنت الحكومة الألمانية، الإثنين، أن القيود المفروضة على الحياة العامة المفروضة في البلاد منذ 22 آذار الجاري، لمنع تفشي وباء كورونا، ستستمر لفترة أخرى دون تخفيفها.

وأوضح أنه "في الوقت الراهن ليس ممكناً إيقاف انتشار الفيروس، لكننا نهدف لتخفيف سرعة انتشاره، وكل قراراتنا المتخذة ستكون مرتبطة بذلك".

ولفت زايبرت إلى أن المستشارة أنجيلا ميركل ستعقد اجتماعا مع حكام الولايات حول كورونا خلال الأسبوع الجاري.

في سياق متصل، أعلن رئيس وزراء ولاية بافاريا ماركس سودر، أن حظر التجول الجزئي في بعض مدن وبلدات الولاية تم تمديده حتى 19 نيسان المقبل.

يشار أن الحكومة الألمانية اتخذت سلسلة قرارات لمنع تفشي كورونا، بينها منع التجمع لعشرة أشخاص، وإغلاق المطاعم والفنادق وصالونات الحلاقة.

وحذر لوثار ويلير، رئيس معهد "روبرت كوتش" الطبي، التابع للحكومة الألمانية، من تجاوز أعداد المصابين بفيروس كورونا، عدد أجهزة التنفس الصناعي في مستشفيات البلاد.

وشدد ويلير على أن بلاده "ما زالت في بداية الوباء"، داعياً إلى أخذه على محمل الجد، وطالب بتهيئة المستشفيات بأفضل شكل ممكن.. ورفع الطاقة الاستيعابية لوحدات العناية المركزة إلى الضعف على الأقل، لاستيعاب أكبر قدر ممكن من مصابي كورونا.

وبحسب معطيات دائرة الإحصاء الألمانية، فإن البلاد تضم 28 ألف وحدة عناية مركزة. 

وحتى صباح الثلاثاء، أصاب كورونا أكثر من 780 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 37 ألفا، في حين تعافى أكثر من 165 ألفا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة بإجمالي عدد الإصابات.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً