100 ألف ليرة سورية.. منحة لجرحى وأسر قتلى الميليشيات "الرديفة"

100 ألف ليرة سورية.. منحة لجرحى وأسر قتلى الميليشيات "الرديفة"

ميليشيا
جرحى قوات النظام (فيس بوك)

تاريخ النشر: 25.08.2022 | 23:42 دمشق

آخر تحديث: 26.08.2022 | 04:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن النظام السوري صرف منحة مالية لجرحى وأسر قتلى الميليشيات "الرديفة" التي تشكّلت عقب اندلاع الثورة السورية لمساندة "جيش النظام" في حربه ضد السوريين واقتحام مدنهم.  

وذكرت وكالة إعلام النظام السوري (سانا)، أن ما يُطلق عليه "صندوق الشهداء والجرحى" لدى النظام، قرر صرف منحة مالية قيمتها 100 ألف ليرة سورية (قرابة 20 دولاراً أميركياً) لمرة واحدة، تشمل جميع مصابي الميليشيات "الرديفة" ممن لديهم نسب عجز 40 بالمئة فما فوق من المنضمين إلى مشروع "جريح الوطن".

وأوضحت الوكالة أن المنحة المذكورة تأتي تطبيقاً لـ "المرسوم التشريعي رقم 14 للعام 2022 القاضي بصرف منحة مالية لمرة واحدة لجميع العاملين والمتقاعدين في الدولة".

منحة

من جهته، ذكر "مشروع جريح الوطن" عبر منشور على صفحته في فيس بوك أنه تمت الموافقة أيضاً على صرف منحة مالية قيمتها 100 ألف ليرة سورية لمرة واحدة لأسر قتلى الميليشيات "الرديفة" المسجلة أضابيرهم أصولاً لدى الجهات (الميليشيات) التي كان القتيل يتبع لها.

مرسوم "رئاسي" بصرف منحة مالية

وفي الـ22 من شهر آب الجاري، أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد "مرسوماً" يقضي بصرف منحة مالية لمرة واحدة، وبمبلغ مقطوع قدره 100 ألف ليرة سورية، للعاملين والمتقاعدين في الدولة.

وقالت صفحة "رئاسة الجمهورية" التابعة للنظام في بيان على فيس بوك، إن "المنحة تشمل كل العاملين داخل أراضي الجمهورية العربية السورية (المدنيين والعسكريين) في الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة"

وأضافت أن "المنحة تشمل أيضاً شركات ومنشآت القطاع العام وسائر الوحدات الإدارية والعمل الشعبي والشركات والمنشآت المصادرة والمدارس الخاصة المستولى عليها استيلاء نهائياً وما في حكمها وسائر جهات القطاع العام، وكذلك جهات القطاع المشترك التي لا تقل مساهمة الدولة عن 75 في المئة من رأس مالها والمجندين في الجيش والقوات المسلحة".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار