​​​​​​​ لصوص يفشلون بسرقة متجر بيع موبايلات سوري في أضنة | فيديو

تاريخ النشر: 27.01.2022 | 11:28 دمشق

آخر تحديث: 27.01.2022 | 14:10 دمشق

إسطنبول - متابعات

فشل لصان يرتديان أقنعة بسرقة متجر لبيع الهواتف المحمولة يعود لمواطن سوري في منطقة سيهان التابعة لولاية أضنة التركية.

وبحسب موقع "HaberTürk" فإن اللصين اللذين أتيا إلى متجر السوري عبد القادر الفارس بتاريخ 28 من كانون الأول من العام الماضي في أضنة، حاولا سرقة المتجر من خلال الصراخ على الموظفين والزبائن والتهديد بسلاح ناري، إلا أنه تم تجاهلهما والتعامل معهما باللامبالاة.

وأضاف الموقع نقلاً عن وكالة "DHA" التركية، أن أحد المشتبه بهم هدد "الفارس" بمسدس، محاولاً الاستيلاء على الكومبيوتر المحمول، إلا أن الفارس منعه من ذلك، ما أدى إلى حدوث جلبة في المكان تسببت بإطلاق المشتبه به النار في المتجر، وهروبه مع الشخص الذي كان بجانبه في عملية السرقة.

 

 

وبدأت فرق الشرطة المحلية، التي جاءت إلى العنوان عند تلقيها إشعاراً من المواطنين، العمل للقبض على المشتبه بهما، عن طريق فحص الكاميرات الأمنية في المنطقة، وتمكنت من تحديد هويتهم بعد خلعهما الأقنعة التي كانوا يرتدونها، وهما سيدات ج. (20 عاماً)، وبيرم أ. (19 عاماً).

واستطاعت القوة الأمنية القبض على المشتبه به الأول عبر مداهمة منزله الأسبوع الماضي بعد أن تم تحديد عنوان سكنه.

وقال "سيدات" في إفادته لمركز الشرطة: "حصلت على مسدس من صديقي وذهبت إلى متجر الهواتف المحمولة مع بيرم، أردنا سرقة الكمبيوتر المحمول، لكننا هربنا عندما لم نستطع ذلك"، ونُقل سيدات إلى المحكمة بعد استكمال الإجراءات الإدارية اللازمة، في حين ما تزال محاولات القبض على بيرم مستمرة.

ومن ناحية أخرى، شارك العديد من مرتادي مواقع وسائل التواصل الاجتماعي لقطات السرقة التي تعرض لها صاحب المحل والعاملون والزبائن وتجاهلهم للسارقين.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
جاويش أوغلو يعبر عن رغبة بلاده في حل الخلافات مع واشنطن
خلال أسبوع.. تركيا توقف 17 ألف مهاجر في إسطنبول تمهيداً لترحيلهم
خطة إعادة السوريين من تركيا.. ما المزايا التي سيحصل عليها العائدون طوعياً؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟