يلدرم يؤكد عدم تقديم تركيا لتنازلات في منبج وشرق الفرات وغربه

تاريخ النشر: 06.04.2018 | 10:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

جدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم تأكيد بلاده على ضرورة طرد مقاتلي وحدات حماية الشعب من مدينة منبج وتسليمها لسكانها الأصليين على حد قوله.

وقال يلدرم خلال مؤتمر صحفي إن تركيا لن تقدم تنازلات بخصوص مدينة منبج، أو شرق الفرات أو غربه طالما هناك تهديد إرهابي من تلك المناطق على بلاده.

وأضاف "الولايات المتحدة جاءت إلى منبج، والآن فرنسا أيضاً، ويمكن لآخرين أن يأتوا كذلك، لكنهم لم يسألوا لمن هذه الأرض؟"

وأكد يلدرم على أن مدينة منبج 90% من سكانها هم من العرب، لكنهم مع الأسف يعاملون على حد وصفه معاملة العبيد، ويتم طردهم من مدينتهم.

وأشار إلى أنَّ اعتراض بلاده يكمن في طلبها بأن يعيش سكان مدينة منبج في مدينتهم وقراهم، وأن يقرروا مصيرهم بأنفسهم دون تهديد مقاتلي وحدات حماية الشعب الذي وصفهم بالإرهابيين، مشدداً في الوقت ذاته على مواصلة تركيا حربها ضد الإرهابيين.

يذكر أن تركيا تطالب الولايات المتحدة الامريكية بإخراج مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب من مدينة منبج، حيث تعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني المصنف دولياً على أنه منظمة إرهابية.

وفي ظل التهديدات التركية بمهاجمة قوات سوريا الديمقراطية في مدينة منبج قامت الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا بإرسال تعزيزات عسكرية بالإضافة لتسيير دوريات على طول خط الساجور الذي يفصل منطقة منبج عن مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" المدعومة من تركيا.

فيما نقلت وكالة الأناضول الرسمية التركية عن مصادر موثوقة قولهم بأن الولايات المتحدة بدأت بإنشاء قاعدتين عسكريتين في محيط قرية عون الدادات شمال مدينة منبج والتي تقع في منتصف طريق منبج – جرابلس.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا