يلدرم: الضربات العسكرية ضد "النظام السافل" خطوة إيجابية

تاريخ النشر: 14.04.2018 | 19:23 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

وصف رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الضربات العسكرية ضد نظام الأسد بالخطوة الإيجابية، مستنكراً صمت العالم على قتل السوريين بالأسلحة التقليدية والكيميائية منذ سبع سنوات.

وقال يلدرم اليوم السبت إن بلاده تعتبر الضربات العسكرية ضد النظام خطوة إيجابية، لكن تحقيق السلام الدائم في سوريا بحاجة لما هو أكثر من ذلك.

وأضاف يلدرم إن النظام الذي وصفه بالسافل قام بقتل المدنيين الأبرياء بالأسلحة الكيماوية، لترتفع بعدها أصوات بعض الدول التي تعتبر نفسها ضمير العالم، بينما يقتل الناس في سوريا وتواصل الأعمال الوحشية منذ سبع سنوات، مستغربا تحرك هذه الدول فقط حين استخدم الأسلحة الكيمائية وقال "أين كنتم حتى اليوم؟ هل تتذكّرون إنسانيتكم فقط عند استخدام السلاح الكيميائي؟".

ونوه يلدرم خلال حديثه لرفض تركيا قتل الأبرياء بجميع أنواع الأسلحة الكيمياوية منها والتقليدية على حد سواء، وطالب في الوقت ذاته من الراغبين بحل الأزمة السورية بتحمل مسؤولياتهم بصورة حقيقية لإنهاء هذه الوحشية، بدلا مما وصفه باستغلال الضمائر ظاهرياً.

وتابع حديثه قائلاً ليس هناك أي فرق بالنسبة إلينا، بين أطفال إسطنبول وأطفال القدس أو الغوطة الشرقية، وسنواصل حماية حقوق عشرات الأبرياء الذين يقتلون بالأسلحة الكيميائية والبيولوجية والتقليدية".

 

واعتبر يلدرم بأن التنافس لا يساهم في حل المشكلات في سوريا، ولا في ضمان أمن المدنيين الأبرياء.

بدوره قال وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو بخصوص الضربات العسكرية هي عملية موجهة ضد نظام استخدم السلاح الكيميائي، وكان من الضروري تنفيذها في وقت سابق

 وأضاف أوغلو علينا الانتقال إلى مرحلة الحل السياسي، وتخليص سوريا من هذا النظام.

 

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا شنت ضربة عسكرية فجر اليوم السبت استهدفت خلالها مواقع ومنشآت عسكرية تابعة لقوات النظام في العاصمة دمشق ومحافظة حمص.

واستهدفت الضربات، كلا من "مركز البحوث العلمية في منطقتي برزة، وجمرايا، إضافة إلى مطار المزة العسكري، ومطار الضمير العسكري، ومواقع عسكرية قرب الرحيبة في منطقة القلمون الشرقي، والكسوة، واللواء 105 (حرس جمهوري)، في ريف دمشق.

وتأتي الضربات العسكرية رداً على استخدام النظام للأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في مدينة دوما يوم السبت الماضي.

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر