وول ستريت: دليل جديد على أنشطة نووية سرية في إيران

تاريخ النشر: 06.02.2021 | 17:07 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت صحيفة وول ستريت جورنال، إن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية عثروا على دليل جديد بشأن أنشطة نووية في إيران لم يعلن عنها سابقاً.

ونقلت الصحيفة عن 3 دبلوماسيين قولهم إن عينات أخذتها الوكالة من موقعين في إيران، خلال عملية تفتيش جرت الخريف الماضي، احتوت آثاراً لمواد مشعة.

وأضاف الدبلوماسيون أن مكان اكتشاف المواد المشعة قد يشير إلى أن إيران سبق أن قامت بأعمال تتعلق بأسلحة نووية، لكنهم قالوا إنهم لا يعلمون طبيعة المواد المكتشفة.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية الأميركي: إيران تقترب من الحصول على مواد سلاح نووي

ولفتت الصحيفة إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أدرجت في تقرير لها في حزيران الماضي، أسئلة طلبت فيها توضيحات من إيران بشأن أنشطة "مريبة" حصلت مطلع عام 2000 أو قبل ذلك التاريخ، في 3 مواقع مختلفة.

وبات الاتفاق النووي المبرم عام 2015 على شفا الانهيار بعدما قلّصت إيران التزاماتها المنبثقة عنه، خاصة فيما يتعلق برفع مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 20% من 3%، التي يسمح بها الاتفاق، رداً على سياسة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، الذي انسحب من الاتفاق عام 2018 وفرض "ضغوطاً قصوى" على طهران.

وفي ظل إدارة أميركية جديدة، يدور الخلاف الآن بين واشنطن وطهران حول من يبادر باتخاذ الخطوة الأولى لإحياء الاتفاق النووي.

 وعرضت طهران مؤخراً اتخاذ خطوات متزامنة للعودة إلى الاتفاق، لكن واشنطن ردت على هذا الاقتراح "بفتور".

اقرأ أيضاً: إيران تطلب من الأوروبيين التوسط لدى واشنطن لإنقاذ الاتفاق النووي