وفق "شروط تجارية".. روسيا تمنح نظام الأسد قرضاً لشراء قمحها

تاريخ النشر: 05.06.2021 | 06:50 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت روسيا عن تقديم قرض لنظام الأسد لتمكينه من شراء الأغذية والحبوب، مشيرة إلى أنها كانت تساعد النظام في هذا الجانب لسنوات.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، على هامش "منتدى بطرسبورغ الاقتصادي"، أمس الجمعة، إن موسكو ودمشق تسعيان للتحول إلى إمداد الجانب السوري بالحبوب وفق "شروط تجارية"، مشيراً إلى أن روسيا "كانت تساعد سوريا في هذا الأمر منذ عدة سنوات"، وفق ما نقلت عنه وكالة "إنترفاكس" الروسية.

وأضاف بوريسوف أن "الوضع صعب في سوريا، منحناهم قرضاً، وهم ينفقون جزءاً منه على شراء الغذاء، بما في ذلك الحبوب"، من دون أن يكشف عن حجم القرض.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت روسيا سترسل شحنات إنسانية من الحبوب إلى نظام الأسد هذا العام، قال بوريسوف "دعينا لذلك، سنرسل مثل هذه الشحنات"، مشيراً إلى أن روسيا "ستقدم إمدادات إنسانية عند الطلب".

 

مليون طن قمح روسي قبل نهاية العام

من جانبه، قال وزير الاقتصاد في حكومة نظام الأسد، محمد سامر الخليل، الذي يحضر "منتدى بطرسبورغ الاقتصادي"، إن من المتوقع وصول مليون طن من القمح الروسي قبل نهاية العام الجاري، مشيراً إلى أن الكمية ستصل عبر عدة شحنات.

وكانت السفارة الروسية في دمشق، قالت في أيار الماضي، إن روسيا تعتزم تزويد سوريا بما يصل إلى مليون طن من القمح في العام 2021، منها 350 ألف طن سُلمت بالفعل خلال الربيع الحالي.

من جانب آخر، ذكر نائب رئيس الوزراء الروسي أنه يعتزم زيارة دمشق خلال الفترة المقبلة لمناقشة توريد اللقاحات الروسية.

وانطلقت الأربعاء الماضي أعمال "منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي"، الذي يعتبر من أبرز المنصات الاقتصادية في العالم ومكاناً لعقد الاتفاقيات التجارية بين الدول، بمشاركة أكثر من 5000 شخص، بينهم مسؤولون حكوميون كبار وممثلون عن كبرى الشركات العالمية في مختلف القطاعات.

 

أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
النظام يقصف درعا البلد واشتباكات "عنيفة" على عدة محاور
درعا.. قوات الأسد تحاول التقدم إلى مدينة جاسم ومقاتلوها يتصدون
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة