وفد من التحالف الدولي يزور منبج ويلتقي قيادة المجلس العسكري

تاريخ النشر: 07.06.2018 | 23:06 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

زار وفد رسمي من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الخميس مدينة منبج شمال شرقي حلب، والتقى خلال الزيارة بقيادة مجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية.

وخلال الزيارة التقى وفد التحالف الذي ضم كل من من سفير الخارجية الأمريكية (ويليام وربيك)، والجنرال في القوات الخاصة (جيمي جيرارد)، وبعض الضباط والمسؤولين في القوات الخاصة التابعة للتحالف الدولي، كلا من القائد العام لمجلس منبج العسكري محمد مصطفى أبو عادل والناطق الرسمي باسم المجلس شرفان درويش ونائب قائد المجلس إبراهيم البناوي.

وبحسب المكتب الإعلامي لمجلس منبج العسكري فقد بحث وفد التحالف الدولي الاتفاق التركي الأمريكي، وما تداولته بعض وسائل الإعلام التركية بخصوص الاتفاق، توضيح عدة أمور خاصة بالوضع في مدينة منبج والبحث في سبل التعاون والتنسيق لدعم الأمن والاستقرار في المدينة.

كما نقل المكتب الإعلامي للمجلس تأكيد الجنرال جيرارد على استمرار التعاون والتنسيق مع مجلس منبج العسكري، والتزامهم بالوعود التي وعدوها لمجلس منبج العسكري ألا وهي بقاء التحالف الدولي في مدينة منبج والعمل باستمرار مع مجلس منبج العسكري والحفاظ على الأمن والأمان في منبج وريفها.

وبعد الاجتماع توجه وفد التحالف وقيادة مجلس منبج العسكري إلى مبنى العمليات المشتركة التابعة للتحالف الدولي للاطلاع على أعمال المبنى والأعمال التي تم الانتهاء منها.

وكان القيادة العامة لمجلس منبج العسكري قد أعلنت أمس بأن وحدات حماية الشعب ستسحب مستشاريها العسكريين من مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي خلال الأيام القادمة.

وفي إجابته على سؤال الصحفيين عما إذا كان المجلس سيقبل بوجود عسكري تركي في منبج قال شرفان درويش الناطق باسم مجلس منبج العسكري "إن المجلس لن يقبل بهذا الوجود وإنهم ينتظرون تفسيرات وتوضيحات من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بشأن تفاصيل الاتفاق".

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا