وفد النظام يرفض جدول أعمال اللجنة الدستورية المصغرة

تاريخ النشر: 26.11.2019 | 15:46 دمشق

آخر تحديث: 26.11.2019 | 16:27 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

كشفت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا عن مقترح جدول الأعمال الذي تقدم به وفد هيئة التفاوض السورية ووفد نظام الأسد، في الدورة الحالية من اجتماعات اللجنة الدستورية المصغرة في جنيف.

وقالت المصادر إن وفد المعارضة تقدم في 21 من الشهر الجاري بمقترح لجدول الأعمال، في حين لم يتقدم وفد النظام بأي جدول مقترح حتى يوم السبت الماضي.

ويوم أمس الإثنين رفض وفد النظام جدول الأعمال المقترح من قبل وفد هيئة التفاوض على الرغم من كونه من مهام اللجنة الدستورية، ونقلت المصادر لـ موقع تلفزيون سوريا ما ورد في جدول الأعمال بالترتيب، ويتضمن مناقشة للمبادئ الأساسية والدولة - الحقوق والحريات - سيادة القانون  - السلطة التشريعية - السلطة التنفيذية - السلطة القضائية -  المحكمة الدستورية وتعديل الدستور والهيئات المستقلة ومؤسسات الأمن والجيش والشرطة والأحكام العامة والانتقالية.

وأضافت المصادر أن وفد النظام حاول تعطيل أعمال اللجنة الدستورية المصغرة، برفضه جدول الأعمال المقدم من وفد هيئة التفاوض، و تقدم يوم أمس صباحاً باقتراح جدول أعمال لا يتوافق مع تفويض ومهام اللجنة الدستورية، وطلب بحثه خارج الإطار الدستوري، كما رفض مناقشته في إطار المبادئ الأساسية لمسوَّدة الدستور، وأشارت المصادر إلى أن كل ما قدَّمه وفد النظام من بنود "لا تصلح إلا لتكون مادة لبيان سياسي صادر عن النظام" تتحدث عن محاربة "الإرهاب" و"الجيش السوري".

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن المبعوث الأممي غير بيدرسون التقى اليوم الثلاثاء في اجتماع مغلق مع أحمد الكزبري رئيس وفد النظام  ورئيس وفد الهيئة هادي البحرة لتقريب وجهات النظر، إلا أن الكزبري غادر مقر الأمم المتحدة دون التوصل إلى اتفاق.

وأضاف مراسلنا أن وفد المجتمع المدني طالب ببادرة حسن نية لاستكمال الجلسات، وهدد بتعليق مشاركته باللجنة الدستورية المصغرة إذا لم تلتزم جميع الأطراف بوقف إطلاق النار في سوريا وإطلاق سراح المعتقلين.  

وأمس الإثنين انسحب وفد نظام الأسد من الاجتماعات وعاد إلى مكان إقامته ورفض الكزبري لقاء رئيس وفد الهيئة  هادي البحرة في قاعة واحدة، في محاولة لتعطيل أعمال اللجنة الدستورية.