وفد أميركي يترأسه بنس يزور تركيا لبحث عملية "نبع السلام"

تاريخ النشر: 16.10.2019 | 10:04 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس الثلاثاء، إنّ نائبه مايك بنس ووزير خارجيته مايك بومبيو يغادران الأربعاء، إلى تركيا، لمناقشة بحث "الوقف الفوري لإطلاق النار" شمالي سوريا.

جاء ذلك في كلمة لترمب"، نقلتها صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية. قال فيها: "نطالب بوقف لإطلاق النار، وعليه يتوجه نائبي (مايك) بنس ووزير الخارجية (مايك) بومبيو إلى تركيا الأربعاء، للعمل قدما من أجل وقف إطلاق النار في سوريا، وإيجاد ظروف مناسبة للحل التفاوضي".

كما أوضح أن "بنس" و"بومبيو" يقودان وفدا يضم أيضا كل من روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي، وجيمس جيفري المبعوث الأميركي إلى سوريا.

وجاء في بيان للبيت الأبيض، أنّ "بنس سيلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس، للتأكيد على التزام ترمب بفرض عقوبات اقتصادية ضد تركيا، لحين التوصل إلى حل بشأن سوريا".

وذكر تلفزيون (إن.تي.في) الثلاثاء أن أردوغان أبلغ نظيره الأميركي دونالد ترمب بأن تركيا لن تعلن مطلقا وقف إطلاق النار في شمال سوريا، وأضاف أنه ليس قلقا من العقوبات الأميركية على أنقرة بسبب الهجوم.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية في وقت سابق، أن عملية إعادة انتشار القوات الأميركية تتم الآن في شمالي وشمالي شرق سوريا، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

والإثنين، أعلنت الإدارة الأميركية إدراج 3 وزراء أتراك ووزارتين تركيتين على لائحة العقوبات، ردا على إطلاق تركيا عملية "نبع السلام".

وتأتي هذه التطورات بعد إطلاق الجيش التركي والجيش الوطني السوري عملية عسكرية تحت اسم "نبع السلام"، تهدف إلى طرد "قسد" مِن مناطق شرق الفرات، وإعادة اللاجئين السوريين (في تركيا) إلى تلك المناطق، حسب تصريحات الحكومة التركية.