وفاة 4 أشخاص بانهيار مبنى سكني في حي الصالحين بمدينة حلب

تاريخ النشر: 28.08.2020 | 07:32 دمشق

آخر تحديث: 28.08.2020 | 08:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وسائل إعلام النظام مقتل أربعة مدنيين بانهيار مبنى سكني في حي الصالحين، أحد الأحياء الشرقية في مدينة حلب والذي سيطرت عليه قوات النظام أواخر عام 2016 بعد غارات مكثفة تسببت بدمار وتصدّع القسم الأكبر من منازله وتهجير أهله قسرياً.

وقالت وكالة أنباء النظام (سانا) إنه تم انتشال 3 جثث بينهم جثة امرأة، في حين ما زال البحث جارياً عن ضحايا آخرين تحت أنقاض المبنى الواقع قرب مقبرة الصالحين.

 

 

وفي تمور الماضي توفي شخص وأصيب آخرون بجروح جراء انهيار مبنى سكني من طابقين في حي كرم القاطرجي المجاور لحي الصالحين.

وانهار مبنيان سكنيان في حي الصالحين في كانون الثاني من العام الفائت، قُتل في الأول امرأة، وفي الثاني عائلة كاملة مكونة من 4 أشخاص هم أب وأم وطفلان، بالإضافة إلى امرأة أخرى.

ووقع العدد الأكبر من ضحايا انهيارات المباني في الأحياء الشرقية من حلب في شباط من العام الفائت، عندما قُتل 11 شخصاً بانهيار مبنى سكني في شارع أرض الصباغ في حي صلاح الدين.

وحمّل مراسل قناة الكوثر الموالية للنظام صهيب مصري، لجنة السلامة العامة، المسؤولية عن انهيار المبنى، كونها أنهت تقييم الأبنية السكنية المتضررة وغير الصالحة للسكن في حلب.

ونوّه إلى أنه في حال كان المبنى مشيّداً حديثاً، "فالمصيبة أعظم فالبناء الذي يرفع ولا يعلم به مجلس المدينة يعد خطأً فادحاً تتحمل مسؤوليته عدة جهات بدءاً من مجلس المدينة ووصولاً للقسم المختص في المنطقة" .

كلمات مفتاحية
اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا برعاية روسية
"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%