وفاة طفل بسبب البرد في مخيم بريف حلب الشمالي

تاريخ النشر: 10.02.2020 | 13:37 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

توفّي يوم أمس الأحد في مخيم "القطري" قرب مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، طفل يبلغ من العمر 3 سنوات، بسبب البرد الشديد.

وقال والد الطفل أحمد محمد ياسين، لوكالة سمارت إن ابنه توفي بسبب البرد الشديد الناجم عن موجة الصقيع التي تضرب شمالي سوريا، بعد ان أصيب بالإسهال والإقياء الشديدين.

وأشار "أبو ياسين" والد الطفل أحمد، إلى أن ولده لم يكن يعاني من أي مرض قبل وفاته، وأن المنظمات الإنسانية وإدارة المخيم لم تزودهم بوسائل التدفئة.

وضربت موجة صقيع شديدة مناطق شمال سوريا منذ يومين، وتساقطت الثلوج يوم السبت الفائت، نتيجة المنخفض الجوي السيبيري.

ويعاني النازحون والمهجرون في مخيمات شمال غرب سوريا بمحافظتي حلب وإدلب من ضعف شديد في الدعم الإنساني الذي بدأ يتراجع منذ أكثر من عامين، وتسبّبت موجات النزوح الأخيرة التي زادت عن المليون ونصف المليون شخص، منذ بدء العام الفائت، بأزمة إنسانية كبيرة، نتيجة هجمات النظام وروسيا.

 
مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021