وفاة طفلة بحريق في مخيم للمهاجرين باليونان

تاريخ النشر: 17.03.2020 | 11:33 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

توفيت طفلة، أمس الإثنين، إثر حريق نشب في مخيم مكتظ بالمهاجرين بإحدى الجزر اليونانية، حسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين في إدارة الإطفاء باليونان.

وقال أحد متحدّثي إدارة الإطفاء اليونانية إن النار اشتعلت في حاويتين تستخدمان سكناً لـ مهاجرين في مخيم يورويا بجزيرة "ليسبوس"، وأن النيران امتدت إلى بعض الخيام.

وأضاف المتحدّث، أنه خلال عملية إخماد الحريق عُثر على طفلة صغيرة ميتة، يتراوح عمرها بين ستة وسبعة أعوام، مشيراً إلى أن سبب الحريق لم يتضح بعد.

وتم إنشاء مخيم "موريا" في جزيرة "ليسبوس" لـ إيواء أقل مِن ثلاثة آلاف شخص، لكن يقيم في المخيم حالياً والمنطقة المحيطة به أكثر مِن 19 ألف شخص في ظروف معيشية صعبة للغاية.

وكانت جزيرة "ليسبوس" معبراً رئيسياً لـ أعداد ضخمة مِن اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا خلال عامي 2015 - 2016. وحدثت زيادة في عدد القادمين إلى الجزيرة بعد أن أعلنت تركيا فتح الحدود، أواخر شهر شباط الفائت، وأنها لم تعد ملتزمة بمنع الأعداد الكبيرة مِن المهاجرين الذين تستضيفهم مِن الوصول إلى أوروبا بسبب احتمال تدفق أعداد كبيرة مِن اللاجئين إليها مِن سوريا.

وحسب وكالات ووسائل الإعلام، فقد تم رصد مقتل ثلاثة مِن طالبي اللجوء على يد القوات اليونانية بينهم لاجئ سوري، فضلاً عن إصابة نحو 2500 آخرين، ووفاة لاجئ سوري آخر نتيجة البرد الشديد على الحدود.

اقرأ أيضاً.. مقتل لاجئ سوري برصاص حرس الحدود اليوناني (فيديو)

ويعمل طالبو اللجوء الذين يتوافدون إلى ولاية أدرنة التركية على، على اجتياز الحدود بين تركيا واليونان، خاصةً عبر نهر "مريج" الفاصل بين البلدين.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا