وصول القافلة الرابعة من مهجري جنوب دمشق إلى إدلب

تاريخ النشر: 07.05.2018 | 17:05 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:11 دمشق

تلفزيون سوريا

وصلت القافلة الرابعة من مهجري جنوب دمشق إلى قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي، تمهيداً لنقلهم إلى مراكز إيواء مؤقتة في إدلب، في وقت بدأت فيه القافلة الخامسة بالخروج من جنوب دمشق.

وتتألف القافلة الرابعة من 61 حافلة، تُقل 1757 شخصاً من مهجري بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم، الخاضعة لسيطرة فصائل من الجيش الحر.

وسبق هذه القافلة 3 قوافل اتجهت خلال الأيام الماضية إلى ريف حلب الشمالي، في مخيم جنديرس بمنطقة عفرين، في حين انطلقت القافلة الخامسة ظهر اليوم من جنوب دمشق متجهة نحو الشمال السوري.

ونشرت وسائل إعلام تابعة للنظام فيديوهات تُظهر دخول دبابات وجنود من قوات النظام إلى بلدة يلدا، لاستلام نقاط التماس بين الفصائل وتنظيم الدولة، حسب ما ذكرت هذه الوسائل.

وأفاد ناشطون محليون في جنوب دمشق، بأن 60 مدنياً معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن تمكنوا من الخروج من مخيم اليرموك إلى بلدة يلدا، وذلك بعد أن منعتهم قوات النظام على حاجز العروبة في وقت سابق من الدخول.

وبدأت قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي حملتها العسكرية على جنوب دمشق منذ 19 من الشهر الماضي، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى من المدنيين، وتوصلت اللجنة المفاوضة عن بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم الخاضعات لسيطرة فصائل المعارضة لاتفاق إخلاء للبلدات نحو الشمال السوري، كما تم نقل مقاتلي "هيئة تحرير الشام" من المنطقة التي يسيطرون عليها في مخيم اليرموك نحو إدلب، في حين ما زال تنظيم الدولة يرفض الخروج.

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة