وزير اقتصاد النظام يكشف كمية القمح التي يستوردها شهريا وكلفتها

18 تشرين الأول 2020
إسطنبول ـ متابعات

قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية في حكومة النظام محمد سامر الخليل، لصحيفة الوطن الموالية، إن النظام يضطر شهريا إلى استيراد ما بين 180 إلى 200 ألف طن من القمح بقيمة تقارب 400 مليون دولار.

وأضاف "الخليل" اليوم الأحد، أنه "رغم أن صادراتنا زادت 44 بالمئة عن ذات الفترة من العام الماضي إلا أن هذه الزيادة لم تتجاوز مليار دولار سنويا وهناك عجز في الميزان التجاري 3 مليار يورو".

"الخليل" أشار إلى أن مؤسسات النظام أوقفت تصدير الشعير لمدة شهر حتى لا يزيد الطلب عليه في الأسواق، لافتا إلى وجود تهريب ‏لهذه المادة بكثافة في المنطقة الشرقية.

وفي السابع من الشهر الجاري، وافق المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على بيع كمية من القمح لنظام الأسد الذي يعاني من نقص حاد بمادة الخبز في مناطق سيطرته.

وقال مصدر مطلع من الإدارة الذاتية لموقع تلفزيون سوريا: إن الأخيرة سلمت النظام 50 ألف طن من القمح على أن يتم تزويد النظام بكميات إضافية خلال الفترة القادمة.

 

 

وتشهد مناطق سيطرة النظام، منذ شهرين، أزمة خانقة نتيجة نقص مادة الخبز، حيث فشلت حكومة النظام وأجهزته في إيجاد حل حقيقي لعلاج أزمة الخبز المتفاقمة، وسط تخبّطٍ في التصريحات الرسمية أمام مشهد الازدحام والطوابير في العاصمة دمشق وريفها وكثير من المدن السورية، وإغلاق أفران عديدة نتيجة عدم توافر الطحين.

ولجأت حكومة النظام إلى اعتماد آليات للتوزيع بدءاً من تقنين عدد الربطات لكل عائلة، ثم انتقلت إلى اعتماد موزعي الخبز عبر البطاقات الذكية، التي فشلت في تحقيق توزيع عادل، وفيها مساحة كبيرة لفساد المعتمدين، ومن ثم جاءت بالتوزيع عبر الرسائل الإلكترونية.

 

اقرأ أيضا: "الفيش" يحرم أهالي اللاذقية من الخبز.. والأفضلية للعساكر (صور)

 

اقرأ أيضاً: أزمة الخبز في سوريا.. عقوبة للسوريين وتمرير للصفقات

 

مقالات مقترحة
"حماية المستهلك" تحدد أسعاراً جديدة للخبز وللطحين
ناقلة نفط إيرانية ثالثة تتجه إلى سوريا و"أدريان داريا 1" تغادر
تفكيك "أقفاص الدور" أمام أفران ابن العميد بدمشق (صور)
337 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا معظمها في إدلب
إصابات ووفيات جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
ألمانيا.. إغلاق المنشآت الترفيهية لـ احتواء موجة كورونا الثانية