وزير إماراتي يصف إبعاد النظام عن جامعة الدول العربية بالخطأ

وزير إماراتي يصف إبعاد النظام عن جامعة الدول العربية بالخطأ

الصورة
وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش (أرشيف)
07 حزيران 2018
تلفزيون سوريا - متابعات

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش إن إبعاد نظام الأسد من جامعة الدول العربية كان خطأ، معتقداً استمرار الحرب في سوريا مع شح الخيارات.

وأضاف قرقاش في حديث لصحيفة "ذي نيشين" الإماراتية نشرته أمس الأربعاء، أن الدور العربي في التوصل إلى حل سياسي في سوريا كان محدودا، بسبب طرد النظام من جامعة الدول العربية، ونتيجة لذلك، لعبت إيران وتركيا وغيرها من الدول غير العربية، ولا سيما روسيا، دوراً مهماً في سوريا.

وتابع قرقاش "هذا يعني أنه ليس لدينا نفوذ سياسي على الإطلاق ولا قناة مفتوحة ولم نتمكن من تقديم منظور عربي لكيفية حل القضية السورية".

وزعم الوزير الإماراتي أن والوضع في سوريا يترك الدول أمام خيارين، أما دعم معارضة "قائمة على قاعدة"، أو "تواطؤ مع قائد مسؤول عن أسوأ أزمة إنسانية في العالم العربي."

ودعت روسيا مراراً لإعادة النظام إلى جامعة الدول العربية، إذ طالب وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف في العام الماضي، الجامعة بإنهاء تجميد عضوية سوريا، معتبرًا أنّ إبقاء النظام خارج هذه المنظومة "لا يساعد" جهود إحلال السلام.

وفي تشرين الثاني عام 2011، قرر وزراء الخارجية العرب تعليق عضوية النظام في الجامعة العربية، ودعوا إلى سحب السفراء العرب من دمشق، كما اعترفوا ضمنا بالمعارضة السورية ودعَوها إلى اجتماع في مقر الجامعة لبحث "المرحلة الانتقالية المقبلة".

شارك برأيك