وزارة دفاع النظام تعلن بدء انسحاب مقاتلي (YPG) من منبج

تاريخ النشر: 02.01.2019 | 21:01 دمشق

آخر تحديث: 05.03.2020 | 09:20 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت وزارة دفاع نظام الأسد اليوم انسحاب رتل عسكري يضم حوالي 400 مقاتل من وحدات حماية الشعب من مدينة منبج شرقي حلب باتجاه مناطق شرق الفرات.

وعرضت الوزارة فيديو يظهر فيه رتل ضم 30 سيارة عسكرية تقل عناصر يرفعون أعلام وحدات حماية الشعب وهم يعبرون جسر "قره قوزاق" على نهر الفرات والذي يبعد حوالي 35 كم عن مدينة منبج.

وأكدت الوزارة بأن هذا الانسحاب جاء تنفيذا لما تم الاتفاق عليه لعودة الحياة الطبيعية إلى المناطق في الشمال السوري.

من جانبها لم تصدر عن وحدات حماية الشعب أي تصريحات رسمية بخصوص فيديو وزارة دفاع النظام.

ويوم الجمعة الماضي دعت وحدات حماية الشعب، نظام الأسد لإرسال قواته إلى مدينة منبج "لحمايتها من التهديدات التركية، وأصدرت بيانا قالت فيه "ندعو الدولة السورية التي ننتمي إليها أرضاً وشعباً وحدوداً إلى إرسال قواتها المسلحة لاستلام هذه النقاط وحماية منطقة منبج أمام التهديدات التركية".

وفي الـ 25 من الشهر الماضي دخل رتل لقوات النظام إلى بلدة العريمة غرب مدينة منبج والخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بالتزامن مع حشود عسكرية كبيرة لفصائل المعارضة السورية والقوات التركية على خط الجبهة مع قوات سوريا الديمقراطية.

يأتي هذا التصعيد بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بانسحاب القوات الأميركية من سوريا والتي كانت تشكل غطاء لقوات سوريا الديمقراطية والتي تشكل وحدات حماية الشعب عمودها الفقري.

يذكر أن مصادر كردية كانت قد كشفت في وقت سابق عن زيارة لوفد من حزب العمال الكردستاني للعاصمة السورية دمشق، وقاعدة "حميميم" الجوية الروسية للتباحث حول قرار الانسحاب الأميركي من سوريا.

وأكد المصدر بأن الزيارة جاءت بعد لقاء جمع وفدا مؤلفا من ضباط القصر الجمهوري ومكتب الأمن القومي ومن مكتب جميل حسن مع قيادات بارزة من حزب الاتحاد الديمقراطي في بلدة عين عيسى شمال الرقة.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير