وزارة الصحة: كورونا دخل المرحلة الرابعة شمالي سوريا

تاريخ النشر: 04.08.2020 | 14:28 دمشق

آخر تحديث: 11.10.2021 | 13:49 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

قال وزير الصحة في "الحكومة المؤقتة" الدكتور مرام الشيخ، اليوم الثلاثاء: إن فيروس كورونا دخل المرحلة الرابعة في مناطق شمالي سوريا، وبدأ ينتشر في المجتمع.

وأضاف الشيخ، أنه "من المرجح أن تشهد الأيام القادمة ارتفاعاً حاداً بعدد الإصابات، ونخشى أن تفوق قدرة النظام الصحي على استيعابها وعلاجها".

وأشار الوزير إلى أنه بناء على تقارير حملات التوعية المجتمعية لوحظ عدم التزام عموم الناس بسياسة التباعد الاجتماعي، واتخاذ الإجراءات الوقائية الشخصية ومن ضمنها ارتداء الكمامة في الأماكن العامة.

وأكد وزير الصحة، أنه يجب على المواطنين التقيد بالإجراءات الوقائية وارتداء الكمامة والتقيد بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة والمديريات والسلطات الصحية.

وقال مدير برنامج اللقاح في وحدة تنسيق الدعم الدكتور محمد سالم لموقع تلفزيون سوريا: إن الفيروس أصبح في مرحلة الانتشار المجتمعي، وإن هناك عنقوداً في سرمين وآخر في مدينة الباب.

وأضاف، أنه "في الثاني من الشهر الجاري كُشف عن حالات مصابة بالفيروس غير مرتبطة بالعناقيد السابقة في منطقة الباب، وهو ما يدل على وجود سريان مجتمعي للفيروس".

من جانبه قال منسق شبكة الإنذار المبكر لموقع تلفزيون سوريا: إن حالات الشفاء وصلت إلى خمسة أشخاص في مدينة الباب، بعد عدة أسابيع من حملهم لفيروس كورونا.

وأضاف أنه أُصيب ثلاثة من الكوادر الطبية في مشفى بلدة الراعي بريف حلب بفيروس كورونا وحُجروا في مشفى اعزاز الوطني.

وأكد منسق الشبكة، أن جميع التحاليل التي أُخذت من المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا في بلدة صوران بريف حلب كانت نتائجها سلبية، لتكون البلدة خالية من أي إصابة مسجلة بالفيروس.

وسجلت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة في الثاني من الشهر الجاري أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا في منطقة الباب بريف مدينة حلب، وكان من بين المصابين حالتان من مخالطي مريض في مشفى الراعي.

وبحسب الشبكة وصل أعداد المصابين بفيروس كورونا والمسجلين في مناطق الشمال السوري 36 إصابة موزعين في شمال غربي سوريا، ولم يسجل أمس الاثنين أي حالة إصابة جديدة بكورونا.