واشنطن: فرض عقوبات على تركيا ما زال يخضع للمشاورات

تاريخ النشر: 26.07.2019 | 17:07 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية يوم أمس الخميس أن مسألة فرض عقوبات على أنقرة لشرائها منظومة إس-400 الروسية، ما زالت تخضع لمشاورات.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس في مؤتمر صحفي يوم أمس، أنه ليس هنالك جدول زمني لفرض عقوبات محتملة ضد تركيا، وأن مسألة تطبيق عقوبات ضد تركيا وفق قانون احتواء خصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات (كاستا)، لا يزال موضوع مشاورات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير الخارجية مايك بومبيو.

ونوّهت أورتاغوس أن تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وتلعب دوراً رئيسياً في الحرب على تنظيم الدولة، وأن واشنطن تواصل إجراء محادثات دبلوماسية مع أنقرة.

وذكرت قناة CNN يوم الأربعاء الفائت، أن ترمب أبلغ أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ، بالبيت الأبيض، أنه لا ينوي فرض عقوبات على أنقرة، وفيما يتعلق بتعليق مشاركة تركيا في برنامج تصنيع المقاتلة إف-35 قال ترمب "ما زلت أريد أن أكون قادرا على بيع تلك المقاتلات لتركيا".

وأضافت القناة بأن ترمب ألقى باللوم على إدارة سلفه باراك أوباما، التي قال أنها امتنعت عن بيع أنقرة لمنظومة باتريوت الأمريكية الصاروخية، ما دفعها لشراء منظومة روسية.

 

أردوغان: سنتوجه إلى جهات أخرى إن لم نحصل على "إف 35" 

ومن جهته، شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، خلال لقائه رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في الولايات التركية، بالعاصمة أنقرة، على حق بلاده في امتلاك طائرات حربية من جهات أخرى، إذا امتنعت واشنطن عن إتمام صفقة شراء طائرات "إف 35".

وذكر أن تركيا ستبدأ اعتبارا من نيسان من العام القادم، استخدام منظومة "إس 400" بشكل فاعل، بعد الإنتهاء من عمليات التركيب والتدريبات.

وقال أردوغان "إن أي عقوبة أو تهديد سيوجه إلى تركيا، بما في ذلك التهديد باستبعادها من مشروع إنتاج إف 35، لن يثنيها عن أولوية أمنها.. لم يعطوا لتركيا ما تريده مقابل المال، إلا أنهم يقدمون للمنظمات الإرهابية السلاح والذخيرة مجاناً".

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده أعربت عن رغبتها في شراء أنظمة صواريخ باتريوت الأمريكية خلال عهد إدارة الرئيس باراك أوباما، لكن الأخيرة قالت أن الكونغرس لم يسمح بذلك، وتابع " الكونغرس يحاول الآن مرة أخرى منع ذلك في حقبة إدارة الرئيس ترمب".

وأضاف "قلنا لكم اشترينا إس 400، وفي حال موافقتكم نريد منكم شراء نظام باتريوت، ولكنكم لم تسمحوا ببيعها مرة ثانية".

وفي 12 تموز الجاري، أعلنت وزارة الدفاع التركية عن بدء وصول أجزاء المنظومة الدفاعية الروسية إلى مطار عسكري في أنقرة، وما زالت عمليات شحنها مستمرة.