واشنطن تعتبر تسليم الأسد منظومة "إس300" تصعيداً خطيراً

واشنطن تعتبر تسليم الأسد منظومة "إس300" تصعيداً خطيراً

الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مقر الأمم المتحدة مع مستشار الأمن القومي جون بولتون، 24 من أيلول(رويترز)

تاريخ النشر: 24.09.2018 | 22:09 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

شددت واشنطن اليوم الإثنين على أن خطط روسيا حول تزويد نظام الأسد بصواريخ من طراز "إس-300" ستمثل "تصعيدا خطيرا" من جانب موسكو، محمّلة في الوقت نفسه إيران مسؤولية إسقاط الطائرة العسكرية الروسية. 

وأعلنت روسيا اليوم أنها ستزود النظام بالمنظمومة الدفاعية"إس 300" خلال أسبوعين رغم اعتراض إسرائيل، وذلك بعد أسبوع من إسقاط النظام لطائرة "إيل 20" الروسية بالخطأ خلال غارة إسرائيلية قرب اللاذقية.

وقال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي للصحفيين "نعتقد أن إمداد النظام السوري بمنظومة إس 300 سيكون تصعيدًا خطيرًا من قبل الروس، ونأمل أن يعيدوا النظر في المسألة إن كانت التقارير الصحفية بشأنها دقيقة".

وحمّل بولتون إيران المسؤولية عن غارات إسرائيل على النظام ولبنان وكذلك إسقاط الطائرة الروسية، مشددا على أن القوات الأميركية لن تغادر الأراضي السورية وأوضح "لن نغادر ما دامت هناك قوات إيرانية خارج حدود إيران ويشمل ذلك وكلاء إيران وميليشياتها". 

كذلك أعربت إسرائيل عن قلقها من الإعلان الروسي، وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان، إن بنيامين نتنياهو أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي اليوم "بأن تزويد لاعبين غير مسؤولين بنظم أسلحة متقدمة سيؤجج المخاطر في المنطقة".

وحمّلت وزاة الدفاع الروسية إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة"إيل20" عقب استهدافها بصواريخ النظام بالخطأ مساء الإثنين الماضي، ما أدى إلى مقتل 15 عسكرياً روسياً، كانوا على متن الطائرة، وسط رفض إسرائيلي لاتهامات موسكو.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار