واشنطن تطالب نظام الأسد بالإفراج عن 128 ألف معتقل

تاريخ النشر: 01.10.2019 | 13:34 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

طالبت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت نظام الأسد بالإفراج عن المعتقلين بطريقة تعسفية في سوريا، مقدرةً عددهم بنحو 128 ألف شخص.


وقالت كرافت أمس الإثنين، خلال اجتماع لمجلس الأمن: إن "نحو 128 ألف سوري لا يزالون قيد الاحتجاز التعسفي. هذه الممارسة غير مقبولة وعلى نظام الأسد إطلاق سراحهم". ودعت كذلك إلى السماح للمراقبين الدوليين بالدخول إلى سجون النظام.


وقبل نحو أسبوع دعا المبعوث الأممي إلى سوريا غير بدرسن إلى إجراء عمليات "تبادل أسرى واسعة النطاق" بين نظام الأسد والمعارضة في سوريا، وذلك بغرض "بناء الثقة" قبل اجتماع اللجنة الدستورية، نهاية شهر تشرين الأول.


وأوضح "بيدرسون" في حديث لـ"رويترز" على هامش مشاركته في فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن "أحد الإجراءات المهمة لبناء الثقة الغائبة بين الطرفين في سوريا، الإفراج عن المختطفين والمعتقلين...".


يشار إلى أن الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان وثّقت مؤخّراً، وجود أكثر مِن 118 ألف معتقل سوري في معتقلات "نظام الأسد"، في حين كشف النظام عن مصير نحو (ثمانية آلاف معتقل) مِن خلال "قوائم الموت" التي أرسلها إلى السجلات المدنية في معظم المحافظات السوريّة، تؤكّد مقتلهم "تحت التعذيب" في سجونه، إلّا أنه برّر وفاتهم بـ"أزمات قلبية" وأمراض مزمنة.

كلمات مفتاحية