واشنطن تضع شروطا لتحسين العلاقة مع موسكو

تاريخ النشر: 20.04.2018 | 10:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيوني سوريا-رويترز

أبلغ البيت الأبيض موسكو بأن تحسن العلاقات بين البلدين مرتبط بإزالة مصادر القلق لدى الولايات المتحدة، والتي تتمثل بالتدخل في انتخاباتها وبالهجوم الكيماوي في بريطانيا ومواقف روسيا في سوريا وأوكرانيا.

وجاء ذلك في اجتماع انعقد أمس بين جون بولتون مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض و السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف، الذي بدأ عمله بالبيت الأبيض الشهر الحالي.

وقال بولتون إنَّ تحسنَ العلاقات بين البلدين يتطلب من روسيا أن تعالج أثر المزاعم التي ثارت عن تدخلها في الانتخابات الأمريكية عام 2018 وتسميمها جاسوسا روسيا سابقا في بريطانيا.

وجاء في بيان صدر عن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة لديها أيضا ما يبعث على القلق بشأن الوضع في سوريا حيث أدى الدعم العسكري الروسي إلى ترجيح كفة النظام، إضافة للوضع في أوكرانيا حيث تدعم روسيا الانفصاليين.

ووقعت صدامات بين واشنطن وموسكو في الاجتماعات الأخيرة لمجلس الأمن الدولي بسبب دعم موسكو للنظام ودفاعها عنه في قضية الهجوم الكيماوي على مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية.

وزادت حدة التوتر بين البلدين بعد شنّ فرنسا وبريطانيا بقيادة الولايات المتحدة ضربة صاروخية على مواقع عسكرية ترتبط بقدرات النظام الكيماوية رداً على مجزرة دوما ووسط تصاعد اللهجة بين البلدين.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
بالعربية.. رئيس بلدية بولو للسوريين: عودوا إلى بلادكم لم يعد مرغوباً بكم
ما أسباب معارضة مشروع حديقة مطار أتاتورك في إسطنبول؟
إلى اللاذقية عبر البوسفور.. أوكرانيا تطالب تركيا بإيقاف شحنات حبوب مسروقة منها
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟