واشنطن تبحث زيادة المساعدات الإنسانية إلى سوريا

تاريخ النشر: 03.03.2020 | 16:14 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت الولايات المتحدة إنها تبحث تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية إلى سوريا في الوقت الذي تواصل فيه قوات النظام بدعم من روسيا هجومها الذي أدى إلى تهجير مليون مدني إلى مناطق حدودية مع تركيا.

وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر في إفادة صحفية بالبنتاغون "تبحث الولايات المتحدة تقديم مزيد من المساعدات الإنسانية للناس في سوريا. هذا أمر تباحثت بشأنه مع وزير الخارجية مايك بومبيو". 

واليوم الثلاثاء زار وفد أميركي مكون من المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى سوريا جيمس جيفري، ومندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة "كيلي كرافت"، ولاية هاتاي جنوبي تركيا للاطلاع على سير عمليات توزيع المساعدات الإنسانية للنازحين السوريين الذين هجرهم نظام الأسد وحليفه الروسي من محافظة إدلب.

وزار الوفد المركز اللوجستي التابع للأمم المتحدة في قضاء "ريحانلي" واطلع على معلومات حول عمل المركز من قبل مارك لوكوك، نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية. بحسب وكالة الأناضول.

وحملت كرافت، نظام الأسد مسؤولية تفاقم الأزمة الإنسانية في سوريا، مشددة على ضرورة إيقاف روسيا والنظام هجماتهم الوحشية.

وأشارت كرافت، في تصريح لها، إلى أهمية تسليم المساعدات الإنسانية في هذا الوضع للنازحين السوريين، مؤكدة على ضرورة العمل على تحقيق وقف دائم لإطلاق النار.

وأضافت أن بلادها خصصت 180 مليون دولار كمساعدات إضافية للسوريين، داعية الدول الأخرى لزيادة مساعداتها.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا