واشنطن بوست: دول أوروبية مستاءة من وكالة حماية الحدود "فرونتكس"

تاريخ النشر: 08.06.2021 | 05:43 دمشق

إسطنبول - متابعات

أبدت دول في الاتحاد الأوروبي استياءها تجاه وكالة حرس الحدود وخفر السواحل التابعة للاتحاد "فرونتكس"، معتبرة أنها غير قادرة على الوفاء بالواجبات التي أُمرت بتنفيذها قبل 5 سنوات.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" إن كبير مدققي الحسابات في مجلس الاتحاد الأوروبي، ليو برينكات، قال إن "فرونتكس لا تؤدي واجبها بشكل فعال في الوقت الحالي، معتبراً أن دعم "الوكالة" للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي "غير كاف لمكافحة الهجرة غير الشرعية والجريمة العابرة للحدود".

وأضاف: "الدول الأعضاء تشعر أنها ليس فقط لا تحصل على الدعم الكافي من قبل فرونتكس، ولكن فرونتكس تستنزف مواردها".

وفوّضت "الوكالة" رسمياً من قبل الاتحاد الأوروبي عام 2016 لإدارة الدخول غير المصرح به للمهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي، والحد من الجريمة العابرة للحدود، وذلك بعد دخول أكثر من مليون مهاجر إلى أوروبا في عام 2015.

وتُقدر الميزانية السنوية لـ "الوكالة" بـ 900 مليون يورو، أي ما يقرب من 1.1 مليار دولار، ويعمل بها نحو 10 آلاف شخص.

وتعرضت "فرونتكس" ومديرها فابريس ليجيري، إلى انتقادات حادة وصلت إلى درجة المطالبة بإقالة الأخير من قبل نواب في البرلمان الأوروبي، على خلفية التحقيقات والتقارير الصحافية الأوروبية وتسجيلات الفيديو التي بيّنت سوء الإدارة وعمليات الصدّ غير القانونية لقوارب المهاجرين في ظروف مأساوية من قبل خفر السواحل اليونانية في بحر إيجة، بالإضافة إلى الفضائح المتعلقة باجتماعات سرية لأعضاء من الوكالة مع ممثلين عن شركات صناعة الأسلحة بين عام 2017 وعام 2019.

درعا.. "العودة" يرد على "أيوب" واجتماع موسع في طفس
الخارجية الكندية تدين هجوم قوات الأسد على درعا
تعزيزات جديدة لـ"النظام" شرقي درعا وحركة نزوح في ناحتة
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا