هولندا تدعو إلى مناقشة اتفاقية الهجرة مع تركيا

تاريخ النشر: 06.09.2019 | 22:09 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

دعا رئيس الوزراء الهولندي مارك روت، إلى ضرورة مناقشة مسألة "عدم رضا تركيا" من تنفيذ أوروبا لبنود اتفاقية الهجرة التي وقعت مع أنقرة عام 2016.

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء الهولندي عقب تحذير تركيا من موجة لجوء جديدة، إضافة لتلويحها بفتح باب الهجرة عبر أراضيها إلى أوروبا.

وقال روت في تصريح صحفي اليوم الجمعة، "يجب مناقشة مسألة عدم رضا تركيا من تنفيذ أوروبا لبنود اتفاقية الهجرة، وذلك عبر لقاء بين تركيا والمفوضية الأوروبية".

وأضاف "هناك عدد كبير من اللاجئين السوريين في تركيا بالمخيمات جنوبي البلاد، وضمن المجتمع التركي".

وأكد روت أن تركيا امتثلت بشكل جيد للاتفاقية حتى اليوم، وأنها تلقت مساعدات مالية وتجارب في هذا الصدد.

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء الهولندي عقب تحذير تركيا من موجة لجوء جديدة من إثر تردي ألوضاع الإنسانية في سوريا، وتلويحها بفتح باب الهجرة عبر أراضيها إلى أوروبا.

وأمس الخميس قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول ملف اللاجئين "لم نحصل من المجتمع الدولي وخاصةً من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم هذا العبء، وقد نضطر لفتح الأبواب (الحدود) في حال استمرار ذلك".

وكان الاتحاد الأوروبي قد قال إن عدد اللاجئين القادمين من الأراضي التركية إلى اليونان قد ازداد في الأشهر الأخيرة، ما أثار استياء أنقرة.

وألقت أنقرة اللوم في ازياد أعداد اللاجئين على التصعيد العسكري للنظام وروسيا على إدلب، في حين حمّلت أثينا المسؤولية للحملة التي شهدتها مدينة إسطنبول لإعادة اللاجئين إلى ولاياتهم، ومحاربة الهجرة غير الشرعية في تموز الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 من آذار 2016، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، إلى ثلاث اتفاقيات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.