هنغاريا تشارك في إعادة ترميم منازل بمدينة حمص

تاريخ النشر: 18.07.2021 | 15:26 دمشق

آخر تحديث: 18.07.2021 | 17:05 دمشق

إسطنبول - وكالات

شاركت هنغاريا في إعادة ترميم بعض المنازل في أحياء مدينة حمص القديمة التي دمرها قصف النظام وروسيا خلال الأعوام السابقة.

وفي تصريح لوسائل إعلام روسية قبل أيام قال البطريرك مار أغناطيوس الثاني الكلي الطوبى، بطريرك السريان في العالم، إن "الكنيسة، وبدعم من حكومة هنغاريا، تقوم بإعادة إصلاح البيوت التي تضررت خلال الحرب مشيراً إلى عودة مئات العائلات إلى حمص القديمة من المهجرين الذين اضطروا إلى ترك منازلهم نتيجة الحرب والدمار".

وسبق أن أعلن سهيل عبد اللطيف وزير الأشغال العامة والإسكان، في حكومة نظام الأسد، عن وضع حجر الأساس لمشروع ضاحية "تلال أميسا" في منطقة أم العظام العقارية التابعة لمحافظة حمص.

ويأتي إعلان النظام للمشروع في وقت تعاني فيه مناطق سيطرته من أزمة اقتصادية خانقة، وسط انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار، وعجز النظام عن تأمين أدنى مقومات الحياة للمواطنين القابعين في أماكن سيطرته.

ويشار إلى أنّ الأمم المتحدة سجلت مدينة حمص كثاني أكبر المدن المتضررة من جراء قصف النظام وحلفائه، بعد مدينة حلب.

 

 

نصرة لدرعا البلد.. مقاتلو الريف الشرقي يسيطرون على 7 حواجز لقوات النظام |فيديو
قتلى وأسرى في صفوف قوات النظام في درعا البلد والريف الشرقي يدخل المعركة
قوات النظام تحاول اقتحام درعا البلد وسقوط ضحايا مدنيين من جراء القصف المدفعي
كورونا.. 3 وفيات و65 إصابة جديدة في سوريا
إغلاق قسم كورونا في مشفى تشرين باللاذقية.. ما السبب؟
فايزر ـ بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح توفر حماية كبيرة ضد سلالة "دلتا"