هكذا يرفع نظام الأسد أسعار علب السجائر في سوريا

تاريخ النشر: 29.06.2021 | 16:45 دمشق

آخر تحديث: 29.06.2021 | 17:44 دمشق

دمشق- خاص

تفاجأ مدخنو السجائر في مناطق سيطرة نظام الأسد بارتفاع أسعارها، في ظل ندرة بعض الأصناف، وانقطاع أصناف أخرى كانت قد انتشرت بشكل كبير مؤخراً.

ووفق مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، فقد ارتفعت أسعار بعض الأنواع أكثر من 500 ليرة سورية للعلبة الواحدة وسطياً خلال أسبوعين فقط.

وأكد مدخنون أنهم تفاجؤوا منذ أسبوعين بارتفاع أسعار علب السجائر بين 300 و500 ليرة سورية، بحجة عدم توفرها وصعوبة الحصول عليها، ولم تلبث الأسعار أن تستقر، حتى ارتفعت مرة أخرى خلال اليومين الماضيين بين 200 و300 ليرة سورية، وسط توفر أنواع جديدة لم تكن متوفرة سابقاً.

وبات سعر أرخص باكيت دخان 2000 و2300 ليرة سورية من نوع (إليغانس)، وأكد أحد أصحاب محال بيع الدخان بالمفرق والجملة في دمشق، مفضلاً عدم ذكر اسمه لموقع تلفزيون سوريا، أن "الجمارك ومن دون سابق إنذار منعت دخول أي نوع من أنواع علب السجائر، وبات البيع والشراء يتم ضمن السوق السوداء لما هو متوفر بالمستودعات".

وأضاف "في كل مرة يتم فيها قطع أصناف من الدخان عليها طلب كبير، يتم طرح أنواع في السوق يراد تصريفها، وهذه المرة تفاجأ السوريون بطرح أنواع مثل المالبورو والونستون من نوع الكوين (سيجارة قصيرة ونحيفة)، إضافة إلى الكينت وبسعر يساوي 3200 ليرة سورية تقريباً (دولار واحد تقريباً)، وبات أرخص من سعر الغلواز كثير الانتشار الذي وصل سعره إلى 3500 ليرة ".

وتابع "الأصناف التي تنتشر عند انقطاع أصناف كثيرة الطلب، تكون مصادرة ومخزنة، وبدلاً من إتلافها وخسارتها، يتم قطع الأنواع المعروفة وطرح المصادرات لتصريفها بسعر معقول، وبذات الوقت يتم رفع الأسعار مرة واحدة لجميع الأصناف، وبعد فترة تقطع أصناف المصادرات أو يرتفع ثمنها، ليقبل المدخن بالسعر الجديد لدخانه القديم بعد توفره ورفع سعره".

من جهته يقول رامز وهو صاحب محل دخان في منطقة التل، إن سبب ارتفاع أسعار الدخان هو ارتفاع سعر الدولار الجمركي منذ آذار الماضي، مضيفا "لكن الآن حتى وصلت دفعات دخان جديدة بحسب السعر الجديد للدولار، وبالتالي من الطبيعي أن ترتفع الأسعار".

 وأشار إلى ارتفاع أسعار كل شيء تقريباً هذا الشهر (حزيران) بسبب رفع سعر صرف الدولار الجمركي من 1250 إلى 2500 ليرة سورية من آذار الماضي، حيث لم تنعكس الآثار على السلع بشكل مباشر حتى وصلت بضائع جديدة".

وفي رصد لبعض الأسعار، فقد وصل سعر علبة سجائر "إلغانس" إلى 2800 أو 3000 ليرة سورية، و"الماستر الكرتون" إلى 3000 ليرة، و"المالبورو الكوين الأزرق كرتون" إلى 3200 ليرة، بينما طرحت سجائر "السيدرز لبناني" الصنع بـ 2000 أو 2200 ليرة سورية.

ولم تصدر تصريحات رسمية سابقاً بخصوص توفر أنواع الدخان أو انقطاعها، وتبقى عادة سياسة الدولة تجاه هذه السلعة غير واضحة المعالم، ولا تطولها أية تصريحات إعلامية.

وكشفت المؤسسة العامة للتبغ في 2020 أن عدد المدخنين في سوريا يبلغ 4.5 ملايين مدخن، وأشارت إلى أن 60% من المدخنين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاماً، وهم فقط من مستهلكي منتجات التبغ المحلية أو المستوردة بطريقة نظامية.

وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
درعا تفرض مساراً جديداً
"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة