هاريس والعاهل الأردني يؤكدان أهمية متابعة وضع السوريين.. وخطة جديدة لحل الأزمة

تاريخ النشر: 21.05.2021 | 14:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

اتفق كلّ من نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في اتصال هاتفي أمس الخميس، على أهمية التعامل مع تدهور الوضع الإنساني في سوريا، بحسب وكالة رويترز.

خطة استجابة للأزمة السورية

من جهة أخرى، أشارت بيانات "وزارة التخطيط والتعاون الدولي" في الأردن، إلى أن حجم التمويل لمتطلبات خطة الاستجابة للأزمة السورية، بلغ 52،1 مليون دولار إلى يوم أمس الخميس، بنسبة 2،1 في المئة من حجم تمويل الخطة البالغ 2،432 مليار دولار.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، أظهرت بيانات الوزارة أن عجز التمويل لخطة استجابة الأردن بلغ نحو 2،379 مليار دولار، منذ بداية العام الحالي، من حجم موازنة سنوية مخصصة لدعم اللاجئين السوريين في الأردن.

البنود التي موّلتها خطة الاستجابة للأزمة السورية

الخطة مولت بنودها المتمثلة بـ بند دعم اللاجئين (نحو 34،2 مليون دولار)، وبند دعم المجتمعات المستضيفة بنحو 14 مليون دولار، كما مولت بند تطوير البنية التحتية والقدرات المؤسسية بـ 1،4 مليون دولار، إضافة إلى بند الاستجابة لفيروس كورونا المستجد بـ 2،4 مليون دولار، في حين لم يمول بند دعم الخزينة.

وأشارت البيانات إلى أن الخطة موّلت قطاع الصحة بـ 9،9 مليون دولار، والتمكين الاقتصادي بـ 5،7 مليون دولار، وقطاع التعليم بـ 11 مليون دولار، والحماية الاجتماعية والعدالة بـ 21 مليون دولار، والخدمات العامة بـ 3،2 مليون دولار، والمأوى بـ 364 ألف دولار، وخدمات الصرف الصحي بـ 666 ألف دولار.

الدوّل المانحة

ووفقاً لبيانات وزارة التخطيط، تصدرت الولايات المتحدة الأميركية قائمة الدول المانحة لخطة الاستجابة للأزمة السورية لتبلغ نحو 12،5 مليون دولار، وتلتها الحكومة الألمانية بمنحة تقدر بـ 11،5 مليون دولار، و8،8 مليون دولار من صناديق متعددة التمويل حتى تاريخه.

وكانت الحكومة، حددت حاجتها لتغطية متطلبات الخطة خلال عام 2021 بـ 948 مليون دولار لبند دعم الميزانية العامة، وبند دعم اللاجئين بـ 617 مليون دولار، وبند دعم المجتمعات المستضيفة بـ 192 مليون دولار، في حين حددت بند دعم الاستجابة لفيروس كورونا المستجد بـ 261 مليون دولار، إضافة إلى بند تطوير البنية التحتية والقدرات المؤسسية بـ 412 مليون دولار.

يشار إلى أن حجم تمويل خطة استجابة الأردن للأزمة السورية بلغ في العام الماضي نحو 1،111 مليار دولار، من أصل 2.24 مليار دولار، وبنسبة تمويل 49،4 في المئة، وبعجز يبلغ نحو 1،137 مليار دولار، من حجم موازنة سنوية مخصصة لدعم لاجئين سوريين في الأردن.