نيجيريا.. هل فجّر زعيم "بوكو حرام" نفسه ولماذا؟

تاريخ النشر: 22.05.2021 | 22:38 دمشق

إسطنبول - وكالات

أفاد مسؤولون وتقارير استخبارية وإعلامية أميركية ونيجيرية، اليوم السبت، بأن زعيم جماعة "بوكو حرام" فجّر نفسه في ولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا.

وحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" فإنّ "أبو بكر شيكاو" زعيم "بوكو حرام" قتل، أمس الجمعة، عن طريق تفجير نفسه بسترتهِ الناسفة، وذلك تفادياً لإلقاء القبض عليه مِن قبل جماعةٍ منافسة في ولاية "بورنو".

وجاء تأكيد ذلك نقلاً عن مسؤولين ووسطاء بين الحكومة النيجيرية وجماعة "بوكو حرام"، إضافةً إلى مذكرات استخبارية  واتصالات هاتفية رصدها جهاز استخباراتي في غرب أفريقيا.

وقال مسؤولان رفيعا المستوى وشخصان كانا يتوسطان بين "بوكو حرام" وحكومة نيجيريا للصحيفة الأميركية إنّ مئات العناصر مِن تنظيم "ولاية غرب أفريقيا" - مبايع لـ تنظيم الدولة (داعش) - تمكّنوا، يوم الأربعاء الفائت، مِن الوصول إلى مخبأ "شيكاو" في غابة "سامبيسا" بولاية بورنو.

وأضافت المصادر أنّ مسلّحي "ولاية غرب أفريقيا" تمكّنوا، في الأشهر الماضية، مِن حصد دعم عدد مِن أبرز قيادات "بوكو حرام" الميدانيين المقربين مِن "شيكاو" (زعيم التنظيم منذ 2009) ، ما أتاح لهم خرق دفاعات المخبأ، مضيفة أن "شيكاو" فجّر نفسه عندما حوصر تماماً.

وذكرت شبكة CNN الأميركية عن مصدر مقرب مِن "بوكو حرام" تأكيده أن عناصر "ولاية غرب أفريقيا" طالبوا "شيكاو" بالاستسلام ومبايعتهم، لكنه رفض وفجّر نفسه، بعد اندلاع اشتباكات بين الجماعتين اندلعت، خلال شهر رمضان، تمكّن خلالها فرع "داعش" مِن نزع سلاح العديد مِن عناصر "بوكو حرام". 

مِن جانبه أعلن الجيش النيجيري أنه يحقق حالياً في مدى صدقية هذه الأنباء، وقد سبق أنّ أعلن 3 مرات في السنوات الأخيرة عن وفاة "شيكاو" أو مقتله، لكنّه في كل مرّة وعقب الإعلام، كان يظهر على قيد الحياة.

7 جيوش كانت تلاحق "أبو بكر شيكاو"

اشنُهر "أبو بكر شيكاو" زعيم تنظيم "بوكو حرام" باختطاف قرابة 300 تلميذة مِن بلدة "شيبوك" في نيجيريا، خلال الليلة التي سبقت امتحاناتهم النهائية، وهو الاختطاف الذي أشعل شرارة حركة "أرجعوا لنا فتياتنا" على مستوى العالم.

وأصبح "شيكاو" الذي اختطف عشرات الآلاف مِن الأطفال وأجبرهم على الدخول في معركةٍ أو زواج، الوجه والممثل لـ"بوكو حرام"، في السنوات الماضية، وكانت تلاحقه أكثر مِن 7 جيوش أجنبية، لكنه كان يهرب دائماً في مخابئ بالغابات.

وسبق أن رصدت الولايات المتحدة الأميركية مكافآة 7 ملايين دولار لـ اعتقاله، وهو أكثر المطلوبين في أفريقيا، وهي مكافأة وضعته سابقاً على قائمة المراقبة إلى جانب زعيم تنظيم القاعدة "أسامة بن لادن" - قتل في عملية أميركية عام 2011 - وزعيم تنظيم الدولة "أبو بكر البغدادي"، الذي قتل بعملية أميركية بمحافظة إدلب، عام 2019.