نظام الأسد يكشف المسؤول عن أزمة الغاز

تاريخ النشر: 21.01.2019 | 11:01 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:30 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

حمّل نظام الأسد "فيسبوك" مسؤولية "أزمة الغاز" التي تعيشها مناطق سيطرته، والتي اشتدت منذ أيام وأدت إلى انتقادات من المواطنين وبعض الصحافيين والفنانين المؤيدين للنظام.

صحيفة الوطن الموالية نقلت عن حموده الصباغ رئيس مجلس الشعب التابع للنظام قوله، إن الحصار الاقتصادي الذي فرضه الغرب على النظام تسبب في حدوث أزمة الطاقة، إضافة لتأجيجها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة "فيسبوك".

وبحسب الصحيفة فقد انتقد عدد من نواب المجلس تقصير حكومة النظام في إيجاد حلول لأزمة الغاز والطاقة التي تشهدها مناطق النظام منذ فترة طويلة إلا أنها ازدادت في الأيام الماضية.

و كان سوريون قد تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي؛ صوراً تظهر طوابير حاشدة من المدنيين في عدد من المحافظات السورية تنتظر الحصول على "جرار " الغاز رغم برودة الطقس.

وتحدثت الصحيفة عن فساد في عملية توزيع مادة الغاز في محافظة اللاذقية، حيث تتوفر المادة بأسعار مضاعفة في السوق السوداء.

ويعيش السوريون في مناطق سيطرة النظام أزمة معيشية جراء ارتفاع أسعار المحروقات والمواد الغذائية، وأقرت حكومة النظام ميزانية العام 2019 البالغة 8.9 مليار دولار، إلا أن العام الحالي سيشهد تخفيضا للدعم الاجتماعي وخفض مخصصات الفرد من مادة الخبز.

وانتقد أحد نواب المجلس التصريحات الرسمية عن ارتفاع الأسعار، مشيرا إلى أن ذلك يعيدها إلى الواجهة، لافتا إلى تصريح عبد الله الغربي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن ارتفاع أسعار الخبز، وقال إن المواطن لايتحدث عن غلاء أسعار الخبر، لكن تصريحات الوزير أعادتها إلى الواجهة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت مديرية حماية المستهلك التابعة للنظام قد قالت سابقا، إن عائلة مكونة من 5 أفراد تحتاج إلى 150 ألف ليرة شهرياً، في وقت تواجه 80 في المئة من العائلات السورية صعوبات في الحصول على الغذاء.

 

 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا