نظام الأسد يعلن توحيد ساعات تقنين الكهرباء في مناطق سيطرته

نظام الأسد يعلن توحيد ساعات تقنين الكهرباء في مناطق سيطرته

نظام الأسد يعلن توحيد ساعات تقنين الكهرباء في مناطق سيطرته

تاريخ النشر: 15.04.2021 | 17:53 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الكهرباء في حكومة الأسد عن التوجه إلى توحيد ساعات التقنين في مختلف مناطق سيطرة النظام، بعد أن كانت ساعات التقنين تختلف من منطقة إلى أخرى.

وقال عبد الوهاب الخطيب مستشار وزير الكهرباء، في حكومة النظام، إن "الوزارة تتجه لتحسين عدد ساعات التقنين وتوحيده، بين كل المحافظات ليصبح ساعة ونصف كهرباء، مقابل أربع ساعات ونصف قطع، ابتداء من اليوم الخميس".

وأشار الخطيب في تصريحات لصحيفة "الوطن" الموالية إلى أنَّ زيادة عدد ساعات الوصل قابلة للتحسن مع دخول مجموعات توليد جديدة في العمل وتحسن الحالة العامة في الطقس، مشيراً إلى أنه يتم العمل على تحقيق ثبات في الحماية الترددية والحيلولة دون حدوث انخفاض في التيار الكهربائي عبر تثبيت الأحمال وقيم الاستطاعة المستجرة، على حد تعبيره.

يشار إلى أن وزير الكهرباء في حكومة النظام غسان الزامل تعهّد في الـ 3 من الشهر الجاري، بإعادة الكهرباء إلى "وضعها المقبول" خلال أسبوع. وأضاف: "نعاني حاليًا من زيادة في ساعات التقنين مردها النقص في حوامل الطاقة سواء في الغاز أو الفيول، ونتأمل خلال أسبوع أن تنتهي هذه الأزمة وستعود التغذية الكهربائية إلى وضعها المقبول".

وينقطع التيار الكهربائي في مناطق سيطرة النظام لمدة تتجاوز الـ 15 ساعة يومياً، بالإضافة إلى وجود مناطق لا يصلها التيار الكهربائي نهائياً، بسبب قصف النظام لها خلال سيطرة المعارضة عليها. كما تضررت شبكات الكهرباء ومراكز التوليد، في حين لم يتخذ النظام أي خطوة لإصلاحها أو بناء محطات توليد جديدة أو وصل كابلات كهربائية بعد سيطرته عليها.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار