"نظام الأسد" يطرح مناقصة جديدة لـ شراء 200 ألف طن مِن القمح

تاريخ النشر: 04.12.2018 | 14:12 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

طرحت حكومة "نظام الأسد"، وثيقة مناقصة رسمية لـ شراء (200 ألف طن) قمح ليّن مِن روسيا أو رومانيا أو بلغاريا.

ويرجع تاريخ وثيقة المناقصة الجديدة التي نقلتها وكالة "رويترز" عن "المؤسسة العامة لـ تجارة وتصنيع الحبوب" في حكومة النظام، إلى الثاني مِن شهر كانون الأول الجاري، إلّا أن الوثيقة لم تتضمن آخر موعد لـ تقديم العروض.

يأتي ذلك في ظل تراجع كبير يشهده إنتاج القمح في سوريا خلال السنوات السبع الماضية، حيث ذكرت المنظمة الأممية للأغذية والزراعة (فاو)، في شهر تشرين الأول الماضي، أن معدل إنتاج القمح في سوريا بلغ أدنى مستوياته منذ 29 عاماً.

وأوضحت "فاو" حينها في تقرير مشترك مع برنامج الأغذية العالمي، أن إنتاج القمح في سوريا لـ عام 2018 لم يتجاوز (1.2 ميلون طن)، أي متراجعاً بمقدار ثلثي إنتاج عام 2017، الذي بلغ فيه الإنتاج (1.7 مليون طن).

وسبق أن طرحت حكومة النظام، شهر حزيران الفائت، مناقصة مماثلة تقضي بـ شراء 200 ألف طن مِن القمح الليّن، لافتةً حينها أنها تخطّط لـ شراء نحو (1.5 مليون طن) مِن القمح الروسي خلال العام الجاري.

الجدير بالذكر، أن إنتاج سوريا مِن القمح بلغ قبل العام 2011، نحو (أربعة ملايين طن) في العام الواحد، إذا كان الموسم جيداً، وكان بإمكانها تصدير (1.5 مليون طن) من الإنتاج، إلّا أنها الآن باتت تستورد القمح مِن روسيا ورومانيا وبلغاريا.

يشار إلى أن (5.5 مليون سوري) ما زالوا يعانون مِن انعدام الأمن الغذائي بنسبة انخفضت 20% عن العام الفائت، حيث تحتاج المناطق التي تسيطر عليها قوات "نظام الأسد" فقط، إلى نحو (1.5 ميلون) طن سنوياً لـ لسد احتياجاتها مِن مادة الطحين، وفق تقارير أوردتها "رويترز".

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا