نظام الأسد يستنكر إرسال الناتو قوات عسكرية تجاه الحدود الروسية

تاريخ النشر: 18.04.2021 | 16:30 دمشق

إسطنبول - متابعات

دان نظام الأسد إرسال الولايات المتحدة وحلف الناتو قوات عسكرية تجاه الحدود الروسية، وذلك في ظل التوترات التي تشهدها منطقة دونباس شرقي أوكرانيا.

ونقلت وكالة "سانا" التابعة لنظام الأسد، عن مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة الأسد، أنّ "الخطوات التصعيدية الأميركية تأتي ترجمة للتدخل الأميركي السافر في شؤون الدول الأخرى إضافة إلى فرض الإجراءات القسرية عليها في محاولة لإخضاعها للسياسات الأميركية واستمرار هيمنتها على العالم".

وأضافت أن "الجمهورية العربية السورية التي ترفض هذا النهج الأميركي في العلاقات الدولية تعرب عن تضامنها المطلق مع روسيا الاتحادية الصديقة وجميع الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها القومي وحماية السلم والاستقرار في المنطقة والعالم جراء التهديدات التي تحيق به نتيجة السياسات الأميركية المتهورة".

تأتي تصريحات نظام الأسد على خلفية تصاعد التوتر بين موسكو وكييف وسط حشود عسكرية روسية على الحدود واشتباكات في شرق أوكرانيا بين الجيش والانفصاليين الموالين لموسكو، إذ تندلع بين الفينة والأخرى، اشتباكات في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا بين القوات الحكومية وموالين لروسيا، الذين أعلنوا استقلالهم عام 2014، ما أدى إلى مقتل أكثر من 13 ألفاً منذ ذلك الحين.

وتوصلت الأطراف المتحاربة شرقي أوكرانيا في شباط 2015، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، يقضي بسحب الأسلحة الثقيلة والقوات الأجنبية من أوكرانيا، بالإضافة إلى سيطرة الأخيرة على كامل حدودها مع روسيا بحلول نهاية 2015، وهو ما لم يتحقق بعد.