نظام الأسد يخرق وقف إطلاق النار ويستأنف عملياته العسكرية

تاريخ النشر: 05.08.2019 | 16:08 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت القيادة العامة لقوات نظام الأسد في بيان لها اليوم الإثنين، أنها ستستأنف عملياتها العسكرية في منطقة خفض التصعيد في إدلب، بعد أربعة أيام فقط من موافقته المشروطة على وقف إطلاق النار تطبيقاً لاتفاق سوتشي.

وبحسب وكالة أنباء النظام "سانا" فقد تذرعت قوات النظام بأن فصائل المعارضة رفضت الالتزام بوقف إطلاق النار وقامت بشن العديد من الهجمات على المدنيين دون دليل على هذه الادعاءات.

كما اتهمت قوات النظام تركيا التي تعتبر إحدى الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار ومسار أستانا، بالسماح لفصائل المعارضة بشن هجمات، وتجاهل التزاماتها بموجب اتفاق سوتشي الخاص بمنطقة خفض التصعيد في إدلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأنه بعد إعلان النظام استئناف العمليات العسكرية، قامت طائرة مروحية تابعة للنظام بإلقاء برميل متفجر في خان شيخون بينما تحلق ثلاث مروحيات في أجواء المدينة.

وتعرض وقف إطلاق النار منذ الإعلان عنه يوم الخميس الماضي لعدة خروقات من قبل قوات النظام والقوات الروسية، حيث واصلت مدفعية النظام القصف المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات إدلب وحماة.

يذكر أن نظام الأسد وافق في الأول من الشهر الجاري خلال محادثات (أستانا 13) في العاصمة الكازخستانية نور سلطان على وقف إطلاق النار تطبيقاً لاتفاق سوتشي، واشترط انسحاب فصائل المعارضة بعمق 20 كم من خط منطقة خفض التصعيد في إدلب، بالإضافة لسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر