نزوح من أحياء "طفس" إثر تصاعد عمليات القصف التي يشنها النظام السوري

نزوح من أحياء "طفس" إثر تصاعد عمليات القصف التي يشنها النظام السوري

درعا
دبابة للنظام بريف درعا ـ رويترز

تاريخ النشر: 10.08.2022 | 10:30 دمشق

آخر تحديث: 10.08.2022 | 10:41 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

تشهد أحياء مدينة طفس غربي درعا حركة نزوح كبيرة اليوم الأربعاء، عقب تصاعد عمليات القصف التي تشنها قوات النظام السوري.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران"، إن قوات الأسد تستهدف بقذائف الدبابات وعربات الشيلكا الأحياء الجنوبية للمدينة.

ومنذ يوم السبت الماضي، نزح عشرات الأهالي من بعض أحياء مدينة طفس، تزامناً مع تقدم قوات النظام على طريق درعا - طفس وإنشاء نقطة عسكرية متقدمة قرب طفس، بحسب "تجمع أحرار حوران".

يذكر أن لجنة التفاوض في مدينة طفس، أبلغت الإثنين الماضي ضباط النظام السوري بخروج عدد من الشخصيات المطلوبة من المدينة، والتي كان يتذرع النظام بوجودها للتصعيد عسكرياً في المنطقة، 

وجاء رد ضباط النظام على هذه المعلومات، بأنهم يتحققون الآن من خروج الشخصيات المطلوبة من المدينة، وفق ما نقل "تجمع أحرار حوران".

وشدد المصدر، أنه يتوجب على النظام سحب التعزيزات العسكرية التي وصلت مؤخراً إلى محيط طفس، وفك الحصار عن الأراضي الزراعية جنوبي المدينة.

ميليشيات إيرانية تصل إلى طفس

وأكد "تجمع أحرار حوران" أن "قوات تابعة للفرقة 15 مدعومة بميليشيات اللواء 313 الإيرانية تقدمت على طريق درعا - طفس وثبتت نقطة عسكرية جديدة جنوبي المدينة، واستهدفت الأحياء والمزارع المحيطة بالمدينة بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة".

وتأتي التطورات الأخيرة تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية شملت دبابات وآليات ثقيلة إلى عدة نقاط عسكرية، أبرزها على طريق درعا - طفس ومنطقة الري على طريق اليادودة - المزيريب نحو سد بلدة اليادودة، ومنطقة المفطرة بين اليادودة وحي الضاحية.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار