نتيجة القصف الكثيف.. تعليق دوام المدارس في ريف إدلب

تاريخ النشر: 02.12.2019 | 09:18 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

علّق المجمع التربوي في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، أمس الأحد، الدوام في المدارس التابعة له بريف إدلب، بسبب القصف الكثيف الذي تتعرض له المنطقة.

وقال "المجمع التربوي" التابع لـ مديرية التربية والتعليم الحرة في محافظة إدلب، إن ذلك يأتي بسبب هجمات روسيا وقوات نظام الأسد وقصفهما المستمر على محافظة إدلب، وذلك في أمر إداري نشره على صفحته في فيسبوك.

كذلك، منحت "مديرية تربية إدلب" تفويضاً لـ مدراء المدارس في مناطق الريف الجنوبي الشرقي بإغلاقها حسب الوضع الأمني، في حين أُغلقت المدارس بشكل كامل في مدينة سراقب شرق إدلب.

يأتي ذلك في ظل حملة عسكرية عنيفة تشنها روسيا وقوات النظام على محافظة إدلب ومناطق متفرقة مِن ريفي حماة وحلب القريبين، منذ أواخر شهر نيسان الماضي، وتسبّبت بمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، فضلاً عن دمار واسع في البنية التحتية خاصة المشافي والمدارس.

وسبق أن أفادت دائرة الإعلام في مديرية التربية الحرة بمحافظة إدلب، مطلع شهر أيار الماضي، أن القصف المكثّف لـ روسيا وقوات نظام الأسد حرم نحو 250 ألف طالبٍ مِن التعليم في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. قصف روسيا و"نظام الأسد" يحرم 250 ألف طالب مِن التعليم

يشار إلى أن روسيا ورغم إعلانها، نهاية شهر آب الماضي، وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية شمال غربي سوريا، فإنها وقوات النظام تواصلان تصعيدهما العسكري ضد المدنيين في الشمال السوري - خاصة محافظة إدلب -، حيث ارتكب "النظام" والميليشيات المساندة له أكثر مِن مجزرة آخرها، يوم الأربعاء الفائت، في مخيم قاح قرب الحدود التركية، راح ضحيتها عشرات المدنيين، بينهم نساء وأطفال.