نتنياهو يؤكد مواصلة بلاده استهداف إيران في سوريا

تاريخ النشر: 30.08.2018 | 11:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن بلاده ستواصل ضرب الأهداف الإيرانية في سوريا، وذلك تعقيباً منه على اتفاق التعاون العسكري بين نظام الأسد وطهران.

وقال نتنياهو خلال مشاركته في حفل لتسمية مفاعل ديمونة النووي باسم الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز، يوم أمس الأربعاء، أن "جيش الدفاع الإسرائيلي سيواصل القيام بعمل قوي وحازم ضد أية محاولات إيرانية لتمركز قوات وأنظمة أسلحة متطورة في سوريا".

وأضاف "لن تردعنا أية اتفاقية بين سوريا وإيران، ولن يردعنا أي تهديد، فالاتفاق سيسمح بمواصلة التواجد ومشاركة الإيرانيين في سوريا "، في إشارة منه إلى اتفاق التعاون العسكري المُوقع مؤخراً بين وزارة الدفاع الإيرانية ووزارة دفاع النظام في سوريا، يوم الإثنين الماضي.

وجاء توقيع اتفاقية التعاون العسكري كخطوة لتعزيز بقاء إيران في سوريا، رغم مطالبة إسرائيل واشنطن وروسيا بالضغط على إيران للانسحاب من كامل الأراضي السورية.

ووصف وزير شؤون المخابرات الإسرائيلية يسرائيل كاتس يوم أمس الأربعاء، الاتفاق الموقع بين إيران ونظام الأسد بـ "اجتياز للخط الأحمر"، مؤكداً أن بلاده " لن تسمح لإيران بالتموضع في سوريا".

وهدد الوزير الإسرائيلي رأس النظام بشار الأسد قائلا: "إذا دافع عن القوات الإيرانية فسوف يتحمل العواقب على الفور (...)إن الاتفاق هو اجتياز للخط الأحمر الذي حددناه".

وتدعم إيران النظام في سوريا بعشرات الميليشيات الطائفية، التي زودت قوات النظام بعشرات آلاف المقاتلين الأجانب، في محاولة من إيران لإنقاذ نظام الأسد بعد أن خسر السيطرة على ثلثي مساحة سوريا، لصالح الفصائل العسكرية.

وقُتل عشرات المقاتلين والخبراء الإيرانيين من الميليشيات الأجنبية وقوات الحرس الثوري الإيراني، في الغارات التي تنفذها إسرائيل منذ أشهر على مواقع إيرانية في سوريا.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021