نائب الرئيس الأميركي يؤيد الغارات الإسرائيلية ضد حلفاء إيران

تاريخ النشر: 27.08.2019 | 13:08 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أيد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، الهجمات التي نفذتها إسرائيل في كل من سوريا والعراق واعتبرها "دفاعاً عن النفس من التهديدات الوشيكة".

وقال بنس في تغريدة عبر "تويتر"أمس الإثنين إنه أجرى "محادثة رائعة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذا الصباح".

وأضاف: "الولايات المتحدة تؤيد تمامًا حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها من التهديدات الوشيكة (لم يحدد مصدرها).. بقيادة الرئيس دونالد ترمب، ستقف أمريكا دائمًا إلى جانب إسرائيل".

وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضت قواعد تستخدمها ميليشيا"الحشد الشعبي" في العراق لتفجيرات غامضة.

كما شنت إسرائيل، فجر السبت، غارة جوية على مواقع للنظام وإيران، قالت إنها أحبطت عملية خطط لتنفيذها ‎"فيلق القدس" الإيراني وميليشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية.

وفجر اليوم نفسه، سقطت طائرة استطلاع مسيرة وانفجرت أخرى في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل ميليشيا "حزب الله".

كما استهدفت 3 انفجارات، فجر الإثنين، مواقع عسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) في البقاع اللبناني.

وبينما لم تتبنَّ أية جهة المسؤولية عن الحادثتين، اعتبر الرئيس اللبناني، ميشال عون، الإثنين، أن ما حدث "بمثابة إعلان حرب" من جانب إسرائيل على بلاده.