ميليشيا عراقية جديدة تهدد باستهداف مركبات الأمم المتحدة

تاريخ النشر: 05.09.2020 | 12:44 دمشق

آخر تحديث: 05.09.2020 | 13:31 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

هددت ميليشيا مسلحة جديدة تطلق على نفسها اسم "سرايا أولياء الدم"، الجمعة، باستهداف مركبات الأمم المتحدة العاملة في العراق، في حال استخدمتها القوات الأميركية.

وقالت المجموعة في رسالة موجهة إلى ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، وفق بيان نشر على الإنترنت "تأكد لدينا يقيناً أن قوات الاحتلال الأميركي تستخدم مركبات بعثة الأمم المتحدة في العراق لغرض الانتقال من مكان إلى آخر، تحاشياً لضربات المقاومة الموجهة لجنوده وآلياته".

وأضاف البيان "إذ نحترم وجودكم في العراق (بعثة الأمم المتحدة)، فإننا نهيب بكم ألا تكون مركباتكم غطاءً للمحتل، وبعكسه سنضطر إلى ضرب عناصر الاحتلال الأميركي في مركباتكم، وحينها ستُحرق في الشوارع".

وتابع "نذكركم أن المركبة التي استهدفناها بتاريخ 26 من الشهر الماضي، كانت تقل ضابطاً من الـCIA، وكان بإمكاننا إحراقها تماماً، لكن أردنا بذلك إيصال رسالة لكم".

و"سرايا أولياء الدم"، ميليشيا جديدة غير معروفة سابقاً، تبنت في الأيام الماضية بعض الهجمات التي استهدفت أرتال الإمدادات الخاصة بالتحالف الدولي في محافظات جنوبي العراق.

وأصيب موظفان أمميان، الأربعاء الماضي، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلاً مدنياً بمحافظة نينوى، شمالي العراق، وفق مصدر أمني.

وكانت ميليشيات مسلحة، بينها كتائب "حزب الله" العراقية، هددت باستهداف القوات والمصالح الأميركية، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وتتهم الولايات المتحدة ميليشيا "حزب الله" العراقي وميليشيات أخرى مقربة من إيران، بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها في "المنطقة الخضراء"، وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها، إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى في العراق.

وفي 5 من كانون الثاني الماضي، صوّت البرلمان العراقي بالأغلبية على إنهاء الوجود العسكري الأجنبي في أراضي البلاد، إثر مقتل قائد ميليشيا فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، برفقة نائب رئيس ميليشيا الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، في قصف جوي أميركي قرب مطار بغداد الدولي، أوائل الشهر نفسه.

 

اقرأ أيضا: القوات العراقية تعتقل عمالاً سوريين بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة