ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تقيم حاجزاً جديداً على طريق حمص

تاريخ النشر: 19.05.2021 | 21:38 دمشق

حمص - خاص

أقامت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، للمرة الأولى، حاجزاً عسكرياً يعد الأكبر  على طريق (حمص - تدمر)، وذلك على مدخل قرية خربة التياس القريبة من مطار التيفور العسكري. 

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا، إن الحاجز يضم حالياً دبابتين و6 عربات عسكرية، إضافة لنحو 40 عنصراً من الحرس الثوري الإيراني بعضهم من الجنسية العراقية والأفغانية، 

وأشار المصدر إلى أنه يتم تفتيش كل العربات والأشخاص المارين العسكريين والمدنيين، باستثناء الروس والميليشيات الإيرانية الأخرى.

وأضاف أن الحاجز انتهى تجهيزه بغرف مسبقة الصنع ومتاريس وممرات ترابية خاصة، صبيحة اليوم الثلاثاء، وبات الحاجز قيد العمل اعتباراً من اليوم وبشكل رسمي، ويعتبر أكبر الحواجز الواقعة على طريق (حمص - تدمر). ويأتي هذا الحاجز بحسب المصدر للتدقيق على تحركات ميليشيات النظام بالدرجة الأولى.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني يعزز وجوده بشكل مستمر في مطار التيفور القريب من الحاجز الجديد، حيث بات المطار يشكل أكبر القواعد الإيرانية في البادية شرقي حمص إضافة لمعسكر التليلة شرقي تدمر.

يذكر أنّ الميليشيات الإيرانية على رأسها "الحرس الثوري" تنتشر داخل المطار وفي نقطة الرادار قرب قرية "خربة التيّاس" شرقي حمص، بالتزامن مع تعزيز انتشارها في منطقة تدمر القريبة، وذلك في خطة تضمن وفق المصادر سلامة الطريق الممتد من العاصمة الإيرانية طهران إلى العاصمة اللبنانية بيروت، ويعدّ طريق "تدمر - حمص" الجزء الأهم فيه.