ميليشيات إيران تحفر أنفاقاً سريّة جديدة في دير الزور

تاريخ النشر: 29.10.2020 | 12:10 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، بأنّ ميليشيات إيرانية بدأت بمشروع لـ حفر أنفاق جديدة وسرّية في بادية البوكمال شرقي دير الزور قرب الحدود السورية - العراقية.

وقالت المصادر إنّ ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني بدأت، مساء أمس الأربعاء، باستخدام آليات ثقيلة لـ حفر الأنفاق والخنادق، ويبعد مشروع الحفر نحو 5 كيلومترات جنوبي قرية "الهرّي" عند جبل يُعرف في بادية البوكمال بـ"جبل جاسم الخنافر".

وأضافت المصادر أنّ العمل في الموقع "سرّي"، والتنفيذ يكون "ليلاً" وبشكل متقطع، باستخدام عمال مِن خارج المنطقة، مشيراً أنّ الميليشيات الإيرانية حفرت بئر مياه واستقدمت غرفاً مسبقةً الصنع لـ تخديم مشروع الحفر الجديد وإدارته.

وحسب المصادر فإنّ مشروعاً مشابهاً سبق أن عمِلت عليه الميليشيات الإيرانية في منطقة "الإشارة" القريبة مِن سكّة القطار، إلّا أنّ القصف الجوي دمّر المشروع قُبيل الانتهاء منه، مرجحّاً أنّ القصف نفّذته طائرات حربيّة تعود إمّا للاحتلال الإسرائيلي أو لـ قوات التحالف الدولي المنتشرة في المنطقة.

الميليشيات الإيرانية تعمل - وفق المصادر - على تنفيذ مشاريع حفر واسعة للأنفاق في مناطق سيطرتها بمحافظة دير الزور على خطى ما كان يفعله تنظيم "الدولة"، وذلك بعد ازدياد الضربات الجوية التي تستهدف مقارها.

وسبق أن ذكرت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا أنّ هناك أنفاقاً للميليشيات الإيرانية على الحدود السورية - العراقية وحتى داخل العراق "لا أحد يتمكن مِن الوصول إليها، وتدخل عبرها سيارات وآليات تابعة للميليشيات".

اقرأ أيضاً.. الكشف عن عمليات حفر أنفاق في دير الزور من قبل ميليشيات إيرانية

يذكر أن الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور تتعرض بشكل دوري لـ غارات جويّة تسفر في غالبها عن مقتل وجرح العشرات مِن عناصر هذه الميليشيات.

اقرأ أيضاً.. قتلى وجرحى من الميليشيات الإيرانية في غارة للتحالف على دير الزور